حصار طروادة وخدعة الحصان الخشبي ! حقيقة تاريخية أم مجرد أسطورة ؟

حصار طروادة وخدعة الحصان الخشبي ! حقيقة تاريخية أم مجرد أسطورة ؟

حصار طروادة وخدعة الحصان الخشبي ! حقيقة تاريخية أم مجرد أسطورة ؟

طروادة ! أو حِصان طروادة ! تلك الملحمة التي ذكرها المؤرخ اليوناني "هوميروس" في مؤلفيه "الإلياذة" و"الأوديسا" وألهمت الكثيرين وشدت إنتباه الملايين عبر الأزمان لما تتضمنه من أحداث مُشوقة وبعضها خيالي أو مُبالغ فيه ومعلوم أن العامَّة من الناس يُحبون القصص والأساطير ولا يهمُهم إذا ما كانت حقيقية أو وهما فنشوة الإطِّلاع والتصديق مزروعة في الكثيرين من هؤلاء الذين يتناقلون آلاف القِصص الأسطورية جيلا عن جيل لكن وفي عصرنا هذا تغيرت المعادلة وأصبح للعلم كلمته "الأخيرة" في التاريخ وأحداثه دراسة ونقدا تحت شعار علينا "نقل التاريخ كما حدث لا كما نُريد ونشتهي" ومما دأب على دراسته عُلماء الآثار والتاريخ قِصة "حِصار طروادة وخُدعة الحِصان الخشبي" وإنتهت جهود هؤلاء العلماء المتراكمة إلى نتائج كانت مُتقاربة بعض الشيئ ومُتفقة على نقاط ومُختلفة على أخرى في حين بقيت بعض الأسئلة والتفاصيل مُبهمة لليوم إلى إشعار آخر تنتظر إجتهادا علميا أكبر مما سبقه فإلى ماذا خلُصُوا يا ترى ؟
فندق العنوان دبي مول booking، kiko دبي مول، العنوان دبي مول، دبي مول فنادق، دبي مول اكواريوم، دبي مول العاب، دبي مول الامارات، دبي مول مطاعم، fila دبي مول، دبي مول حوض الاسماك، دبي مول سينما، دبي مول للاطفال، دبي مول
- المُحتوى :

- القصة بإختصار
- أسباب الحرب
- بداية الحرب
- خدعة الحِصان الخشبي !
- دمار طروادة
- هل القصة أسطورة أم حقيقية ؟

- خُلاصة

1 - القصة بإختصار

- كانت طروادة أحد الإمارات اليونانية القوية والتي كانت تعيش في رخاء ورفاهية وإستقرار سياسي وكان لها جيش قوي وحصون منيعة 

2 - أسباب هذه الحرب

أ - الطمع في خيرات طروادة

- طمعت الممالك والمدن اليونانية في خيرات وثروات مملكة طروادة من "ذهب ومعادن ثمينة وقصور وبساتين وثروات مختلفة" عُرفت بها أنذاك ما دفع هذه الممالك للتفكير بغزوها وإخضاعها يوما ما خاصة مملكة "إسبرطة" و"أثينا" اللتان كانتا أكثر الممالك اليونانية نفوذا سياسيا وأقواها عسكريا وكانت أغلب الممالك الأخرى تابعة لهما

ب - المساس بشرف ملك إسبرطة "مينيلاوس"

- قام الأمير "الطروادي" الوسيم "باريس" بإغواء زوجة ملك إسبرطة "هيلينا" التي كانت من أجمل نساء اليونان وقام بإصطحابها لطروادة بكل وقاحة وسُرعان ما علم زوجها الملك مينيلاوس بالأمر وغضب غضبا شديدا

لوحة فنية تُمثل ملحمة طروادة

3 - بداية الحرب

- قام الملك "مينيلاوس" بإقناع أغلب ملوك الإغريق للوقوف بجانبه في حربه بهدف "تأديب" ذلك الأمير الطائش وكل من يقف معه وإستجاب له أغلب الإغريق

أ - الملك مينيلاوس وحلفائه

- أقوى حلفاء ملك إسبرطة كان "أوديسيوس" ملك "إيثاكا" الذي إنتظر هذه الفرصة منذ زمن طويل وإستغل هذه الحادثة وجعلها مبررا لغزو طروادة 

- وكان من أقوى المُحاربين الذين ساندوا ملك إسبرطة في حربه هذه شقيقه "أجامنون" ومُحاربون أشداء ك "أجاكس الأكبر و"نستور" وكان من أبرزهم "آخيليس" الذي كان قائدا لأقوى كتيبة في اليونان أنذاك تضم أشدّ المُحاربين وأعظمهم وكان صيتهم ذائعا

ب - بداية الحرب والحصار

- جُمعت الجُموع من جيوش قُدِّرت بمئات الألوف وإنطلقت الأساطيل اليونانية من إسبرطة لترسوا في شواطئ طروادة وطلب الإغريق من ملك طروادة أن يُسلِّم لهم إبنه الأمير باريس ليتم عِقابه وتأديبه لكن الملك علِم أنهم لن يرجعوا إن هو فعل ذلك فقد كان مُتيقنا أنهم ماجاؤوا من أجل مسألة "الشرف" كما يزعمون بل جاؤوا للغزو والتخريب وتدمير المدينة وأنه لن يُثنيهم شيئ عما ينوون فعله فقرر مواجهتهم وأعد جيشا عظيما وحصّن المدينة ووفّر طرقا لإمداد المدينة بالطعام والسلاح آملا أن يُهزم الإغريق ويملُّوا الحصار ثم يرحلوا وهو ما لم يحصل

- بدأت الحرب بين جيوش الإغريق ومملكة "طروادة" سنة 1260 ق.م ودامت 9 سنوات وكانت على شكل حصار طويل الأمد تتخلله معارك رئيسية وأخرى ثانوية وإشتباكات ومحاولات لإختراق حصون المدينة القوية

- طالت مدة الحِصار ويأس بعض الإغريق من فتح المدينة ورجع بعضهم لبلده خائبا فيما بقي أكثر الجيش وقاد "آخيل" معركة طروادة ل 9 سنوات حدثت خلالها واقعة خطيرة بينه وبين أغاممنون شقيق مينيلاوس الذي أهانه مرات عديدة والذي رفض أن يُعيد "كيسيوس" بنت ملك طروادة لأبيها ما جعل آخيل الذي كان يُحبها يغضب ويعتزل الحرب نهائيا ليُغادر رفقة كتائبه أرض المعركة عائدا لموطنه

- بعد إعتزال آخيل للحرب وإستعداده للرحيل بدأت الهزائم تتوالى على الاغريق الأمر الذي دفع أعزّ أصدقاء آخيل "باتروكلس" لمُحاولة تدارك الهزائم الأخيرة من خلال جعل آخيل يعود للحرب بأي طريقة كانت إلا أن آخيل رفض ذلك وعندها طلب باتروكلس من آخيل أن يُعطيه درعه وعربته كي يجعل الجنود الإغريق مُتحمسين بعودته ولرفع معنياتهم المُنهارة ودفعهم للقتال ونجح باتروكلس في ذلك لكن حماسته الزائدة جعلته يُقاتل أحد أقوى أمراء طروادة "هيكتور" الذي قتله مُعتقدا أنه قتل آخيل

- عندما علم آخيل بذلك أقسم على قتل هيكنور والثأر لصديقه وهو ما حدث بالفعل

- بعد 10 سنوات من الحِصار والقِتال فشل فيها الإغريق في تحقيق أي تقدم أو إختراق لحصون طروادة دبّ فيهم الضعف واليأس والإحباط لكن "حيلة خبيثة" جعلت الأمل يتجدد فيهم وكانت تلك الحيلة من أشهر الخدع الحربية على مر العصور

4 - خدعة الحِصان الخشبي !

- إبتدع الإغريق حيلة سُميت بالحصان الخشبي وهو حصان خشبي ضخم أجوف بناه "إبيوس" ومُلئ بالمحاربين الإغريق بقيادة أوديسيوس أما بقية الجيش فظهر كأنه رحل بينما في الواقع كان يختبئ بعيدا وراء التلال وقبل الطرواديون الحصان على أنه "عُربون سلام وصُلح" !

- جاسوس إغريقي يُدعى "سينون" أقنع الطرواديين أن الحصان هدية ورغم تحذيرات "لاكون" والأميرة "كاساندرا" بأن الأمر "يدعوا للشك والقلق" إلا أن أحدا لم يسمع لهما

- قامت "هيلين" و"ديفوبوس" بفحص الحصان الخشبي وإحتفل الطرواديون برفع الحصار عن مملكتهم وإبتهجوا وشربوا الخمور طيلة اليوم وناموا في الليل مُعتقدين أن الإغريق رحلوا وعندها خرج الجنود الإغريق من الحصان الخشبي الموضوع داخل الساحة الرئيسية في المدينة وفتحوا أبواب المدينة للجيش الإغريقي

5 - دمار طروادة

- بعد دخول الجيش نُهبت المدينة بلا رحمة وقُتل الرجال وأُخذت النساء والأطفال كعبيد في حين هرب الأمير باريس برفقة إبنة عمه كيسيوس عبر نفق سري كآخر من تبقى من الأسرة الحاكمة في حينِ قُتل آخيل على يد باريس بسهم إخترق "عقِبه الأيسر" في معبد أبولو لتنتهي أسطورة آخيل المُحارب الذي لا يُهزم وقُتل أغامنون بعد أن عاد لأسبرطة على يد زوجته الناقمة عليه بسبب تقديمه لإبنتهما كقُربان للآلهة قبل حرب طروادة
فندق العنوان دبي مول booking، kiko دبي مول، العنوان دبي مول، دبي مول فنادق، دبي مول اكواريوم، دبي مول العاب، دبي مول الامارات، دبي مول مطاعم، fila دبي مول، دبي مول حوض الاسماك، دبي مول سينما، دبي مول للاطفال، دبي مول
- هل القصة أسطورة أم حقيقية ؟

أ - نظرة قُدماء اليونان والفرس للقصة

- إعتقدوا بصحة هذه الحرب وقدّروا وقت حدوثها أنه القرن ال 12 أو ال 13 قبل الميلاد

ب - طروادة مجرد أسطورة !

- إعتقد الكثيرون أن قِصة ملحمة طروادة ما هي إلا أحداث من نسج الخيال تواترت على نقلها الألسن في مجالس الترفيه والمسارح إلى غاية القرن ال 19

ت - طروادة مدينة حقيقية وحِصارها من قِبل الإغريق حدث بالفعل !

- قصة هيلين وباريس لم يتم تأكيدها بعد ويُرجح أن تكون غير حقيقية إلا أن العلماء في الوقت الحالي يُشككون بصحة هذه القصة رغم أنه سنة 1870 م قام المُنقب والمُستكشف الألماني "هنريك شيلمان" بإكتشاف آثار "مدينة تاريخية" في الموقع الذي كان يُعتقد بوجود طروادة فيه 

- يتفق معه بعض العلماء بصحة إكتشافه إلا أنه لم يتم تأكيد أو نفي الأسطورة والحرب وأحد العلماء بعد ذلك وجد أن تلك المدينة التي وجدها العالم الألماني صغيرة بالنسبة إلى ما ذُكر في الملحمة فقام عن طريق الأقمار الصناعية بتصوير طبقي فوجد مدينة أكبر من السابقة ويُحيطها خندق ومن هنا بدأ البحث عن أدلة تُبرهن أنها "طروادة" وبإستخدام المخطوطات القديمة توصلوا إلى أن حربا حصلت في عهد "الحِثِّيين" الذين كانوا من حُلفائهم بدليل أنهم ذكروا وجود نفق كانوا يُقدمون عن طريقه الإمدادات

ث - موقع مدينة طروادة المُكتشفة حديثا !

- تقع مدينة طروادة الحاليّة في تركيا بالأناضول وتُسمى (جنق قلعة) وتحديداً على مضيق الدّردنيل (كاناكال) وهي تُنافس مدينة إسطمبول وتُسمّى (إسطمبول الأخرى) وتحتلّ موقعاً جغرافيّاً متميّزاً بوصفها مدينة ساحليّة تُطلّ على خليج ساروس وجبال كاز ذات الغابات الكثيفة إضافة لموقعها الذي يصل كلّاً من بحريْ (إيجة ومرمرة)

- وقد قام عالما الآثار الألمانيان "هنريخ شيلمان" و"ويلهام دوربفلد" والأمريكي "كارل بليجن" بدراسة "تل طروادة" وقد أعطوا تاريخا لكل من المُدن ال 9 وقد إستدلوا على درجة الحضارة التي كان عليها أهلها وقد أمكن الوصول لهذه النتائج بدراسة الأساليب الفنية المتنوعة التي إستُخدمت في البناء وبالإختبارات الدقيقة ومُقارنة أدوات البناء وخاصة الفخار التي وجُدت في كل طبقة بالمواد المثيلة في المدن الأخرى التي عُرف تاريخها من قبل ووُجِد فيما بعد أن المدينة الطروادية التي دارت فيها رحى الحرب الملحمية المشهورة هي "مدينة طروادة ال 7"

ج - طروادة المقصودة في الإلياذة والأوديسا هي طروادة ال 7

- (1275 - 1240 ق.م) أُعيد بناؤها بأيدي من بقي من أهلها على قيد الحياة بعد الزلزال الذي ضربها وبإستثناء أسوارها الكثيفة المنيعة كانت تختلف عن غيرها إختلافا كليا فقد كانت ملجأَ لآلاف من المواطنين وقد كانت عبارة عن أكواخ صغيرة مُتجمعة لجانب بعضها البعض ولأول مرة على مدى أكثر من قرنين من الزمان كانت التجارة مع اليونان معدومة تقريبا وقد إعتاد الطرواديين لعدة قرون أن يختزنوا المواد الغذائية والزيوت في جرار ضخمة

- تم إحراق مدينة طروادة على يد أعدائها اليونان بحرب دامت قرابة عشر سنوات مات فيها الكثير من جنود الطِرواد واليونانيون وقد كان من أهم ضحايا هذه الحرب ملك طروادة وإبنه هيكتور وذلك في حوالي سنة 1240 ق.م

ح - قصة الرومان مع مدينة طروادة ال 10 !

- (500 ، 100 ق.م) بُنيت هذه المدينة بأيدي "الرومان" تكريما لإنحدارهم "الأسطوري من إينياس البطل الطروادي" لأنهم إعتقدوا ان أصولهم ترجع لطروادة ولكي يتسنى لهم تشييدها كان عليهم أن يُدمروا قمة التل وهكذا مضوا يدمرون ويزيلون بعض البقايا والمُخلفات القديمة ومن أجل هذا أصبح من المُتعذر تتبع آثار قصر "الملك بريام" الذي يُحتمل أن يكون قد أُقيم على أعلى شرفة في المدينة وقد سقطت هذه المدينة الطروادية الأخيرة بسقوط الإمبراطورية الرومانية وإستُعملت كثير من المواد التي تُركت بأيدي الشعوب المُتوالية في بناء قرى مجاورة وغطى أديم الأرض والمزروعات الخضراء المعالم التاريخية وبمرور الزمن ضاعت حتى ذِكرى المكان ولأكثر من "13 قرنا" رقدت 9 مدن في صمت وسكينة تحت تل صغير إلى أن جاء العُلماء وبحثوا

- خُلاصة :

- وعليه يُمكن أن نقول أن الأبحاث التاريخية والتنقيبات الأثرية أثبتت حقيقة طروادة وحِصار ال 10 سنوات لكن بالمقابل لم تُثبت حقيقة أن السبب كان "ثأرا لشرف الملك مينيلاوس" بل أنه الطمع في كنوز طروادة لا غير
فندق العنوان دبي مول booking، kiko دبي مول، العنوان دبي مول، دبي مول فنادق، دبي مول اكواريوم، دبي مول العاب، دبي مول الامارات، دبي مول مطاعم، fila دبي مول، دبي مول حوض الاسماك، دبي مول سينما، دبي مول للاطفال، دبي مول

جديد قسم : تاريخ

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2019 ل الباحث