كل شيئ عن القرآن بإختصار
http://www.albahuth.info/

ماذا تعرف عن القرآن ؟ بلاشك أنت تعرف الكثير ! لكن في الغالب معلوماتنا حول الموضوع تكون سطحية وأكثرها غير علمية أو مُحققة بل نقلية مشهورة بين الناس

بعد هذا المقال المُختصر لن تسأل عن القرآن مرة أخرى بإستثناء الأسئلة التفصيلية أوتلك التي تهدف للتعمق أكثر في المعاني والتفسير أو غيرها من المفاهيم

1 - التعريف

- القرآن كلام الله حقيقي غير مخلوق أنزله على رسوله محمد عليه الصلاة والسلام عن طريق المَلَك جبريل وهو آخر الكتُب السماوية مُوجه لكافة الناس يدعوا في المقام الأول لعبادة الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله ونبذ الشرك والكفر والفسوق

2 - الأهمية والمميزات

- جاء مُعجزا لمُشركي قريش والعرب بإعتبار أنه أُنزل بالعربية التي بَرَعَ فيها العرب شِعرا وخطَابَةً وتحدى به الله مُشركي العرب خاصة والبشرية والجِنَّ عموما للإتيان بسورة واحدة منه أو آية فقط كدليل على صِدقه وعَظمَته 

- يتضمن توجيهات إلهية في جميع مجالات الحياة ومن أبرزها باب

-- الإعتقاد ثم العبادات ثم المعاملات ثم الأسرة ثم الأخلاق والآداب ثم علوم الدنيا ثم قِصص الأمم السابقة والعِبرِ المُستخلصة منها 

-- يُعتبر دُستورا يسير وِفقه المُسلم في حياته
-- قرائته أو الإستماع له أو حِفظه أو تعليمه من العِبادات التي يُأجر عليها المُسلم
-- ليس كِتابا تاريخيا لذا لن تجد فيه الإهتمام بذكر الأسماء والأماكن بِقدر الإهتمام بالعِبَر
-- محفوظ فلا يمسُهُ تحريف من نقص ولا زيادة أو ضياع

3 - مراحل النزول (نعتقد أنه يوجد إختلاف حول الموضوع لذا يُرجى البحث أكثر)

- المرحلة الأولى : النزول للوح المحفوظ (أجمعت الأمة عليها)

اللوح المحفوظ هو الكتاب الذي كتب الله فيه أقدار المخلوقات كلها قبل أن يخلقها

- المرحلة الثانية : النزول لبيت العِزَّةِ في السماء الدُنْيَا (إختلفت الأمة عليها)
بيت العِزَّة بيت موازي للكعبة بالأرض يوجد بالسماء الأولى وتحُجُّ له الملائكة والبيت المعمور بالسماء السابعة

- المرحلة الثالثة : النزول مُفرَّقا على النبي عليه الصلاة والسلام حسب الحوادث طيلة 23 سنة بِواسطة المَلَك جبريل عليه السلام بعد أن يتكلَّم به الله حقيقة ثم يأمره بتنزيل ما أراده من آيات أو سور الضمير يعُود على الله 
4 - مراحل الجمع

أ - عهد النبي عليه الصلاة والسلام

- كان رسول الله عليه الصلاة والسلام يحفظ ما يُنزله له جبريل بإذن الله ثم يقرأه على أصحابه فيحفظونه وقد كان العرب مشهورين بالحفظ الشفهي نظرا لأنهم ليسوا أمة كِتابة وتدوين بل أمة مُشافهة وفصاحة

- بعد ذلك أمر رسول الله عليه الصلاة والسلام أن يُدوَّنَ القرآن على صُحف وقد فعل الصحابة ذلك لكن في صحُفٍ متفرقة وغير مُرتبة نظرا لأن نزول الوحي لم يكتمل بعد حتى آخر أيام النبي عليه الصلاة والسلام لذا لم يتمكنوا من جمعه مرة واحدة

ب - عهد الخليفة الراشد أبي بكر رضي الله عنه

- أشار عمر على أبي بكر رضي الله عنهما بجمع القرآن في مصحف واحد خوفا عليه من الإندثار وأخذا بأسباب حِفظه نظرا لإستشهاد 70 صحابيا من حفَظة القرآن في معركة اليمامة ووافق أبو بكر على ذلك بعد رفضه في أول الأمر

ت - عهد الخليفة الراشد عمر رضي الله عنه



- إستكمل ما بدأه أبو بكر رضي الله عنه في خلافته من جمعٍ للقرآن من الصُحفِ المُتفرقة ومن صدور الحُفّاظِ وتم في عهده جمع القرآن على سبعة أحرف أي حَسْبَ القِراءات السبعة التي أُنزل بها القرآن

ث - عهد الخليفة الراشد عثمان رضي الله عنه

- بعد إتساع رقعة الدولة الإسلامية في عهده إختلفت ألسنة الناس ولغاتهم ولهجاتهم وكثُر الإختلاف على طريقة قِراءة القرآن وبعض ألفاظه فإستشار عثمان سائر الصحابة الكِبار رضوان الله عليهم جميعا لجمع القرآن في مصحف واحد بقراءة واحدة لجمع الكلمة ونبذ الخِلاف ووافقه على ذلك المسلمين

5 - إحصائيات

عـدد

- السور : 114
- الآيات : 6236
- الأجزاء : 30
الأحزاب : 60 
- الأحرف (القِراءات) : 7
- السور المكية (التي نزلت بمكة) : 82
- السور المدنية (التي نزلت بالمدينة) : 20
- السور المُختلف في مكان نزولها : 12
- السجدات : 15

6 - التفسير

أشهر وأبرز 10 كتب فسرَّت القرآن طيلة 14 قرنا حسب التسلسل الزمني

تفسير الإمام الشافعي للشافعي (المُتوَفى 204 هـ)


- تفسير القرآن العظيم لإبن أبي حاتم (327 هـ)

- معالم التنزيل للبَغَوِي (516 هـ)

- المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز لإبن عَطِية الأندلسي (541 هـ)

- الجامع لأحكام القرآن للقُرطبي (671 هـ)

تفسير القرآن العظيم لإبن كثير (774 هـ)


- تفسير القرآن بالقرآن من أضواء البيان لمحمد الأمين الشنقيطي (1393 هـ)

- تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنَّان لعبد الرحمن السَّعدي (1376 هـ)

والله أعلى وأعلم

جديد قسم : عقيدة

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2019 ل الباحث