أقوى 20 جنرالا في تاريخ البشرية ! بينهم 4 مسلمين وأمازيغي

أقوى 20 جنرالا في تاريخ البشرية ! بينهم 4 مسلمين وأمازيغي

أقوى 20 جنرالا في تاريخ البشرية ! بينهم 4 مسلمين وأمازيغي | تعرف عليهم

أعظم المحاربين عبر العصور ليسوا هم الأقوى جسديا فقط بل هم من جمعوا مع ذلك "المهارة القتالية الفائقة والذكاء الشديد والشجاعة النادرة والصِفات القِيادية" وفي الغالب كانوا يُقاتلون لتحقيق أهداف نبيلة وقِيم أخلاقية سامية ولا جدال أن أعظم الجيوش عبر التاريخ كانوا أصحاب رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام أعظم قائد عرفته البشرية من جميع النواحي ولأن هذا الجيش وقادته فريد من نوعه ولا يُقارن بأي جيش لأنه كان قائما على قيم أخلاقية راقية لم نذكره ، معايير التصنيف كانت كالآتي "السِمات الشخصية القِيادية والحُضور الميداني ، الإنجازات العسكرية وعدد الإنتصارات ونوعيتها ونتائجها ، المُبادرات الغير إعتيادية والصمود ، التخطيط الإستراتيجي"

- المُحتوى :

- قاهر الفُرس
- المُتوحِش 
- مُرعب الرومان
- سيف الله المسلول
- الذكي
- عراب النصر السُوفياتي
- الدكتاتور الحكيم
- الجنرال الإمبراطور
- فاتح الأندلس
- قاهر المغول
- ثعلب الصحراء
- ذو اللحية الحمراء
- الأب المؤسس
- الجنرال الفيلسوف 
- العبدُ الثائر
- إبن الأسد
- النبيل الثائر
- دوق ويلينغتون
- أيقونة الحُلفاء
- الأعمى

1 - الإسكندر المقدوني "قاهر الفرس" (356 - 323 ق.م)

الإسكندر المقدوني

- ملك الإمبراطورية المقدونية قاهر الفرس واحد من أذكى وأعظم القادة العسكريين على مر العصور ، بعد إغتيال أبيه الملك "فيليب الثاني" تمرّدت الممالك اليونانية ، إلّا أنّ الإسكندر الشاب أنذاك أخمد تمردهم ووطّد حُكمه وبنى جيشاً قوياً ثمّ بدأ فتوحاته وتوغّل شرقا وصولاً للهند مُسيطرا في طريقه على جميع الممالك والدول ك "مصر والعراق وبلاد فارس" ومُشيدا لمدن عديدة أشهرها "الإسكندرية" بمصر وكل هذا وهو لم يتجاوز ال 30 من عمره ! ، من أهمّ المعارك التي إنتصر فيها وقادها معركة "الغرانيق 334 ق.م" و"أسوس 333 ق.م" و"غوغامل آربيل 331 ق.م" و"الهيداسب 326 ق.م" لم يُهزم في أي منها وكان أعظم إنجازاته على الإطلاق إسقاطه للإمبراطورية الساسانية الفارسية التي دامت قرونا وكانت أعظم ممالك الأرض ، كان رُعبا يمشي فوق الأرض فقد سيطر على ثلث العالم ولم يفعل ذلك أحد إلا بِضع ملوك تميز عنهم بأمر فريد ألا وهو قيادته لجيشه بنفسه عكس أكثر الملوك

2 - هانيبال باركا "المُتوحِش" (247 - 182)

هانيبال

- جنرال قرطاجي من أصول فينيقية تُنسب إليه الكثير من الإختراعات والتكتيكات الحربية التي بقيت تستخدم حتى اليوم وكان أبوه قائداً للقرطاجيين خلال الحرب البونيقية ال 1 كما كان أخوه صدر بعل وماجو من أعظم القادة  العسكريين ، عُيِّن قائدا عاما للجيش القرطاجي سنة 221 ق.م لتبدأ مسيرته الحافلة بالإنتصارات بدءا من سيطرته على جنوب إسبانيا و"ساغونتو" أحد المعسكرات الرومانية ، من أهم إنجازاته قيادة الجيش القرطاجي عبر جبال الألب من إسبانيا لروما والسيطرة على إيطاليا ثم فتح روما ، من أهم المعارك التي خاضها وإنتصر فيها وكانت كلها ضد الرومان معركة "تيسينيوس" ضد الرومان وإستعمل فيها تقنية "الكماشة" لأول مرة في التاريخ ومعركة "تريبيا" ومعركة "ترازايمين" سنة 217 ق.م التي حشد الرومان فيها 40 ألف مقاتل وإنتهت بإنتصار ساحق لهانيبال ثم أعاد الكرَّة في معركة كاناي التي ناهز الرومان فيها ال 90 ألف مقاتل وهكذا يكون قد هزم ما يُعادل "8 جيوش رومانية" في 20 شهراً فقط وخسرت روما بسببه 150 ألف مُقاتل من خيرة رجالها وهو ما يعادل 1/5 من مواطنيها وقد كان في وسع هانيبال أن يسحق الجيش الروماني كله وأن يأسر الباقين لو أن قرطاجنة أرسلت إليه النجدة التي طلبها ومع هذا لم يُسيطر على روما بإختياره وهو ما تعجب منه المُؤرخون مع قدرته على ذلك ! وإنتهت أسطورة هانيبال التي دامت 17 سنة بعد هزيمته في معركة زاما سنة 202 ق.م على الحدود الجزائرية التونسية على يد الجنرال الروماني "سكيبيو الإفريقي"

3 - أتيلا الهوني "مُرعب الرومان" (406 - 453)

أتيلا الهوني

- جنرال عسكري مُرعب من أصول تركية يُعتبر آخر وأقوى حُكام الهون وهم أجداد الأتراك ، أسّس إمبراطورية عظمى إمتدت من "روسيا إلى فرنسا" عاصمتها "المجر" ، فرض الجزية على الامبراطورية البزنطية ، حاصر القسطنطينية في إجتياحه الثاني لبيزنطة ثم زحف لفرنسا مع أنه خسر في معركة "شالون" ضد الرومان والجرمان إلا أنه إنتصر بعد سنة على الجيوش الرومانية بإيطاليا لدرجة أن الإمبراطور الروماني توسّل له بإسم البابا ليو الأول" وقدم له الهدايا والكنوز الثمينة كي يرجع عن روما ، وهو ما حدث بالفعل بعد إنتشار الطاعون ليموت بعدها بسنة مسموما من قِبل عروسه الجرمانية.

4 - خالد بن الوليد المخزوميّ "سيف الله المسلول" (592 - 642)

الصورة لا تُمثل الصحابي الجليل خالد إنما المُحاربين المسلمين

- جنرال عربي مسلم وصحابي جليل رضي الله عنه ومُحارب عظيم عاش بمكة بالحجاز بشبه الجزيرة العربية يُعتبر أفضل قائد عسكري مسلم وأكثرهم حنكة وبراعة ، قاد الجيش الإسلامي في حروب ومعارك كثيرة ضد الإمبراطورية البيزنطية والفارسية فاقت ال 100 معركة لم يُهزم في أي واحدة منها أهمها "فتوحات الشام والعراق ، اليمامة ، أليس ، الفراض ، اليرموك ، الولجة" وقد نجح في إخضاع شبه الجزيرة العربية للسلطة الإسلامية بعد حروب الردة وكان خالد ثاني قائد عسكري يطبق تقنية "الكماشة" وذلك في معركة الولجة ولم يسبقه في ذلك إلا "هانيبال" في معركة كيناي ، تفوق على جيوش فاقته عددا وعُدّة بأضعاف ومن أكثر المهمات المُستحيلة التي قام بها إجتيازه "للصحراء السورية" في وقت قصير جدا قادما من العراق والإلتفاف على الجيش البيزنطي الذي كان عدده 240 ألف مُقاتل في حين كان المُسلمون 34 ألفا فقط ! ثم القضاء على الروم وسحقهم بعد تطبيق خُطة عسكرية قلّ نظيرها في الحروب ، قال وهو على فراش الموت "لقد شهِدتُ كذا وكذا زحفًا وما في جسدي موضعٌ إلا وفيه ضربة سيفٍ أو طعنة رُمح أو رمية سهمٍ ثم هأنذا أموت على فراشي حتفَ أنفي كما يموت البعير فلا نامت أعينُ الجبناء" قال عنه خليفة المُسلمين أبو بكر رضي الله عنهم "والله لأُنسِينَّ الروم وساوسَ الشيطان بخالد بن الوليد"

5 - نابوليون بونابارت الأول "الذكي" (1769 - 1821)

نابوليون بونابارت

- جنرال فرنسي ولاحقا إمبراطور "فرنسا وإيطاليا" ، واحد من أشهر القادة العسكريّين المُحنكين والعباقرة وأشهر من حمل رُتبة لواء بالرغم من أنه كان مجرد عريف في بداياته ، تمكّن من تكوين إمبراطوريّة عظيمة ضمَّت غرب ووسط أوروبا  ، من أشهر المعارك التي قادها حملته على "مصر والشام" وإنتصر في كثير منها و"حرب الائتلاف ال 3" سنة 1805 التي غزا فيها إيطاليا وهو ما أدى لإصطدامه بالجيوش البريطانيو والنمساوية والروسية ومع خسارته لبعض المعارك إلا أنه إنتصر في نهاية الأمر في معركة "أوسترليتز" وثاني حروبه "حرب الائتلاف ال4" سنة 1806 ضد 6 دُول "بريطانيا ، بروسيا ، روسيا ، السويد ، سكسونيا ، صقلية" وتمكَّن من هزيمة بروسيا في معركة "ينا" وإحتلال برلين و الجيش الروسيّ في معركة "إيلاو" وإنتصر في حرب ه ضد النمسا في معركة "فاغرام"

6 - غيورغي جوكوف "عراب النصر السوفييتي" (1896 - 1974) 

جوكوف

- جنرال سوفياتي روسي قاد الجيش الأحمر خلال الحرب العالمية ال 2 يُعتبر من أكثر القادة العسكريين الذي لعبوا دوراً محورياً في تحرير الإتحاد السوفيتي ودول أوروبا من الإحتلال الألماني كما يُعتبر من أكفىء القادة العسكريين في التاريخ ، هو القائد الوحيد من بين جنرالات الحرب العالمية ال 2 من حيث عدد الانتصارات والذي يخلو سجله من الهزائم ، موهبته في القيادة العملياتية والإستراتيجية إعترف بها قادة الحلفاء ك "مونتغمري وآيزنهاور" ، إنجازاتة في تحسين المعرفة البشرية العسكرية من الناحية النظرية والتطبيقية كان لها فوائد عظيمة للعالم كله ، يذهب البعض لإعتباره أعظم قائد عسكري في القرن ال 20

7 - يوليوس قيصر "الدكتاتور الحكيم" (100 - 44 ق.م)

يوليوس قيصر | Julio Cesar

- جنرال روماني ولاحقا أول إمبراطور روماني ، يُعتبر من أكثر الرجال نفوذاً في التاريخ ، حول الجمهورية الرومانية إلى "إمبراطورية عظمى" إلى جانب حنكته السياسية كان مُحارب عظيما أرعب أعداءه في الخارج والداخل فقد كان يقود حملاته العسكرية بنفسه ومن أهمها حملاته لتوسعة نفوذ روما على "فرنسا وسوريا ومصر" وإنتصر في معظمها ، عُين حاكما لإسبانيا ثم على فرنسا ثم عاد لروما ليُصبح الإمبراطور المُطلق

8 - ماركوس تراجان "الجنرال الإمبراطور" (53 - 117)

ماركوس تراجان | Trajan

- جنرال روماني أصبح الامبراطور الروماني ال 13 بعد وفاة الإمبراطور "نيرفا" والده بالتبني شهدت روما في عهده أوجّ توسّعاتها ، كان والده الحقيقي حاكم سوريا وإرتقى تراجان في صفوف الجيش الروماني إلى أن تم تعيينه قنصلا بدمشق ، شارك في عدة حروب وإنتصر فيها ما أكسبه شهرة واسعة وهيبة لدى الإمبراطور نيرفا الذي سعى لإستمالته فأعلنه إبنا له بالتبني ثم وريثه الشرعي ، من أشهر تلك المعارك حملته على الإمبراطورية "البارثية" سنة 115 عندما قاد قواته بنفسه من روما وسوريا إلى الشرق والجنوب ب "بلاد الرافدين" وإحتل العاصمة قطسيفون و"حِدياب" ثم بلغ  الخليج العربي وكان أول جنرال روماني يفعل ذلك والأخير وحلُم بالإبحار لشواطئ آسيا والهند البعيدة لكن الموت سبقه

9 - طارق بن زياد "فاتح الأندلس" (670 - 720 م)

طارق بن زياد | Tarek

- جنرال أمازيغي مسلم كان قائد جيوش الخلافة الإسلامية الأموية بشمال إفريقيا وهو من أشهر القادة العسكريين المسلمين في التاريخ ، من أبرز إنجازاته "فتح شبه الجزيرة الإيبيرية إسبانيا" الأندلس سنة 711 م بعد الإنتصار في معركة "وادي لكة" التي هُزم فيها القوط الإسبان بقيادة رودريغو بالرغم من تفوقهم العددي الكبير الذي بلغ 40 ألفا مُقابل 12 ألفا من المسلمين ، سُمّي جبل طارق الواقع بجنوب إسبانيا نسبة له

10 - الظاهر ركن الدين بيبرس البندقداري "قاهر المغول" (1223 - 1277)

الظاهر بيبرس | Baibars

- جنرال تركي مسلم إعتلى عرش المماليك بمصر سنة 1260 ، أُُسِر من قِبَل المغول في صغره ثمّ بِيع كعبد وإنتقل لخدمة ملك مصر نجم الدين أيّوب الذي أعتقَه وجعلَه من مماليكه وقد أظهر بيبرس شجاعة وفروسيّة لا مثيل لها ولذلك عُيِّنَ قائداً لفرقة الحَرَس الشخصيّ للسُّلطان كما قاد الجيش الأيّوبي في معركة المنصورة سنة 1250 أثناء حملة لويس التاسع على مصر ، كما إستطاع قَهر المغول وسَحقهم في معركة "عين جالوت" شمال فلسطين وكان يشنُّ غاراتٍ سنويّة على الصليبيّين وإستطاع إستعادة مُدن كثيرة منهم ك "أنطاكية ، حيفا، يافا" وأرسل العديد من الحملات العسكريّة ل "ليبيا ، النوبة"

11 - إرفين روميل "ثعلب الصحراء" (1891 - 1944)

روميل | Rommel

- ماريشال ألماني عبقري إستطاع أن يُحقق إنتصارات عظيمة على قوات الحلفاء إبان الحرب العالمية ال 2 ما أكسبه شهرة وسمعة مُخيفة لدى أعداءه ، قاد القوات الألمانية في شمال إفريقيا في تلك الأثناء وحاز على إهتمام "هتلر" ، قبل ذلك إنضم في بداياته للجيش سنة 1910 ثم أصبح ملازما في الحرب ضد "فرنسا رومانيا وإيطاليا" عند اندلاع الحرب العالمية ال 1 ، إمتاز بموهبة في التّدريس لذا عُيّن في عدة أكاديميات عسكريّة وفي 1930 تولى قيادة أكاديمية الحرب في "وينر نويشتاد" برتبة عقيد واعتُبرت غاراته على ساحل القناة الفرنسيّة في 1940 دليلاً على جُرأته وقوته ، فضّل كونه "قائدا ميدانيا" على منصب القائد ، شارك في 1939 في غزو بولندا ثم غزو فرنسا وبلجيكا وفي 1941 كُلِّف بدعم القوات الإيطالية بشمال أفريقيا ثم رُقِّيَ ل "ماريشال" أعلى رتبة عسكرية بالجيش الألماني سنة 1942 بعدها أراد سحب الجيش من شمال أفريقيا بسبب حرارة الطقس لكن هتلر رفض وأمر بالهجوم إلى أن سحق البريطانيون الألمان بمصر وفي 1943 قاد قواته والإيطاليين في معركة "مدنين" بتونس وكانت آخر معاركه في شمال أفريقيا ، إنتحر في 1944  ، من أهم مؤلفاته "هجوم المشاة "

12 - خير الدين بربروس "دو اللحية الحمراء" (1467 - 1546)

خير الدين بربروس | Hayreddin Barbarossa

- جنرال بحري تركي مسلم ، أحد أشهر القادة البحريين في التاريخ شارك مع أخويه عروج وإلياس في معارك بحرية عديدة ضد فرسان القديس يوحنا المتمركزين في جزيرة رودسفي ثم تحالف مع العثمانيين ليُصبح بعد ذلك قائدا عاما للأساطيل الإسلامية العثمانية بأمر السلطان "سليمان" سنة 1534 ثم تولى منصب حاكم "إيالة الجزائر" وذاع صيته بسبب فتوحاته البحرية العظيمة ومن أشهرها  "تحرير الجزائر وتأمينها" من هجمات الإسبان مروراً بمعركة "بروزة البحرية" سنة 1538 التي إنتصر فيها على الاسطول الأوربي المؤلف من 600 قطعة بحرية وأسر ما يزيد عن 3000 آلاف مقاتل دون خسارة أي قطعة عثمانية وصولاً ل "حصار نيس وميناء طولون" ، بينما الحدث الأكبر كان تلبيته ل "نداء الأندلسيين المسلمين" لإنقاذهم من حملات الإبادة الإسبانية حيث كان كانوا يعانون من الاضطهاد على يد الكنيسة الكاثوليكية إثر سقوط دولة الأندلس سنة 1492 وبالفعل نحج في إختراق حصون الصليبين والسيطرة على مدن غرب إسبانيا وتمّ نقل 70 ألف مسلم في في 7 رحلات سنة 1529 وتم تأمينهم في الجزائر وتوطّنوا فيها وبعدها قام بضم مصر للدولة العثمانية

13 - جورج واشنطن "الأب المؤسس" (1732 - 1799)

جورج واشنطن | George Washington

- جنرال أمريكي ولا حقا أول رئيس للولايات المتحدة ، قاد المُقاومة ضد التاج البريطاني وهو أحد مؤسسي الولايات المتحدة ، يُعتبر من نبلاء فرجينيا الأثرياء لكنه مع هذا عمل كجندي في في القوات الإستعمارية ليُصبح بعدها ضابطا كبيرا في الحرب "الفرنسية الهندية" ليُختار سنة 1775 كقائد أعلى للجيش القاري الأمريكي ، خطط لإخراج القوات البريطانية من بوسطن لكنه هُزم وكاد أن يُؤسر ليعود ويهزم البريطانيين في معركتين ويستعيد  نيوجرزي وبسبب إستراتيجياته العسكرية أُسِرت قوات الإحتلال "ساراتوگا" سنة 1777 و"يوركتاون" سنة 1781 ، كان واشنطن ذا شخصية قيادية فذة إتّبع سياسة "التحرّش" بإنجلترا دون الدخول في مواجهات مباشرة معه الينجح في الأخير في تحرير بلاده سنة 1776

14 - سان تزو "الجنرال الفيلسوف" (551 - 496 ق.م)

سان تزو | Sun Tzu

- جنرال صيني وفيلسوف عسكري خدم في الجيش الصيني الملكي ذاع صيته بسبب عبقريته العسكرية وكتابته لمجموعة من المقالات العسكرية الإستراتيجية "كتاب فن الحرب" أقدم كتاب عسكري والذي مازال ليومنا هذا أهمها ، عاصر نهايات عصر "الربيع والخريف" الذي شهد تحول المجتمع الصيني من مجتمع العبيد للمجتمع الإقطاعي حيث كثرت الحروب بين أكثر من 130 مملكة صغيرة ما أدى في النهاية لظهور 5 ممالك قوية تنازعت فيما بينها بعد رحيله ل "وو" شرق الصين وتأليفه لكتابه الشهير عينه الملك قائداً عاماً لجيش مملكة "تشي" فعمد إلى تدريب الجنود وصقل مهاراتهم وتوسيع أطراف المملكة وساعد على تحقيق الإنتصار تلو الآخر

15 - سپارتاكوس "العبدُ الثائر" (111 - 71 ق.م)

سپارتاكوس | Spartacus

- مُحارب يوناني ثائر على الإمبراطورية الرومانية كان عبدا من رقيق روما تعلم في مدرسة للعبيد كيفية مصارعة الوحوش في ملاعب روما لتسلية الرومان ، وفي سنة 73 ق.م نظم ثورة للعبيد في تلك المدرسة وإنتشرت أنباء نجاحها بسرعة في مختلف أرجاء البلاد وسرعان ما أنضوى تحت لوائه الآلاف المؤلفة من العبيد ونادوا بزعامته لهم وأرسل مجلس الشيوخ عدداً من الجيوش لمحاربته فإنتصر عليهم جميعاً ثم أُسندت القيادة ل "ماركوس لوشيوس كراسوس" فهُزم سبارتاكوس سنة 71 ق.م وقُتل في المعركة وبالرغم من أنه ليس قائدا عظيما إلا أنه حقق إنتصارات عسكرية على أقوى جيش أنذاك "الجيش الروماني" وهو ما أهّله ليكون ضمن قائمة الأفضل

16 - ليونيداس الأول "إبن الأسد" (530 - 480 ق.م)

ليونيداس | Leonidas

- ملك إسبرطة ال 17 وجنرال يوناني قوي ، يُعتقد أنه سليل "هرقل" إشتُهر بإنتصاراته العسكرية وصلابة جيشه ومن أهم تلك المعارك معركة "ثرموپيلاي" سنة 480 ق.م التي قُتل فيها هو وجميع مُقاتليه على أيدي الفرس بقيادة الملك "خشايارشا الأول" الذي كان عليه عبور ممر ضيق في ثرموبايلي لمطاردة الجيش اليوناني المُنسحب وهناك صادفته عقبة غير متوقعة وهي عبارة عن نخبة من الجنود الإِسبرطيين قوامها 7000 إشتهروا بشجاعتهم وصبرهم بقيادة ملكهم ليونايدس  فجرت معركة يائسة وتعاقب تدفّق الجنود الفرس على الممر وفي كل مرة كانوا يُجابهون بعنف وما أن حلّ المساء حتى كان ليونيداس وكل رجاله صرعى ولكن بعد أن أخّروا تقدّم القوات الفارسية كثيراً وأتاحوا للجيش اليوناني إعادة ترتيب صفوفه

17 - ويليام والاس "النبيل الثائر" (1270 - 1305)

ويليام والاس | William Wallace

- جنرال إسكتلندي قاوم الإنجليز لتنال بلاده الإستقلال لذا يُعد رمزا وبطلا قوميا فبعد إنتشار الظلم والقهر في إسكتلندا تدافع الناس لطرد الغُزاة الإنجليز وقد حصلت حادثة مأساوية في حياة والاس دفعته لقيادة الثورة ضد الإنجليز تمثلت في مشاهدته لمقتل فتاة إسكتلندية كان على علاقة بها من قِبل الجنود الإنجليز مما أجَّج نيران الإنتقام في نفسه ليتمرد على الإحتلال وكان قد طوّر مهاراته القتالية على يد عمه القِس آرجايل ليقود جيشا محليا وكانت هجماته ناجحة حتى عُرِف ب عدوٌ ملك إنجلترا إدوارد ، شاعت أخبار إنتصاراته وزاد إصراره وعدد جيشه وحماستهم فاضطُرَ الملك لمواجهته ومن أشهر المعارك التي قادها وكبّد الإنجليز فيها خسائر فادحة معركة "جسر سترلنك" سنة 1297 أين واجه الإنجليز بقيادة "جون دي وارين" الذي فاقه عددا وعتادا لكن مع هذا إنتصر والاس وحرر قلعة ستيرلينغ وأصبحت اسكتلندا حرة لبعض الوقت ثم قام بمهاجمة شمال إنكلترا وخرب مُنها وثاني أشهر معاركه هي معركة "فالكيرك" سنة 1298 التي هُزم فيها بسبب خيانة نبلاء إسكتلندا له وبعد موته زاد إصرار الإسكتلنديين وظلوا يُحاربون للإستقلال حتى نجحوا

18 - آرثر ويلزلي "دوق ويلينغتون" (1769 - 1852)

آرثر ويلزلي | Arthur Wellesley

- جنرال بريطاني من أصل أيرلندي وسياسي مُحنك كان قائداً للقوات البريطانية التي هزمت نابليون في معركة "واترلو" سنة 1815 التي أنهت هيمنة نابليون على أوروبا وشغل لاحقا منصب رئيس الوزراء البريطاني مرتين بين "1828 - 1830 ثم سنة 1834" ، قبل ذلك إنضم إلى الجيش سنة 1787 وقاتل ضد الفرنسيين في "فلاندرز" وفي 1796 ذهب للهند وأثبت أنه "قائد مُتميز" وفاز بمعارك مهمة في حرب مايسور ضد تيبو سلطان ورغم الصعاب حقق إنتصارا في "آساي" سنة 1803 كان ضابطا عسكريا قاسيا لا يلين وصف جنوده الفقراء بعد معركة "فيكتوريا" ب "حثالة الأرض" وفي الوقت نفسه كان يهتم برعايتهم ويسعى لتقليل الخسائر إلى الحد الأدنى المُمكن ، كان يُعرف بتخطيطه الدقيق أُعجب خصمه نابليون بصفاته وأثنى عليه

19 - برنارد مونتغمري "أيقونة الحُلفاء" (1887 - 1976)

مونتغمري | Montgomery

- ماريشال بريطاني إستطاع قيادة قوات الحلفاء للإنتصار في معركة "علم حلفا" وفي معركة "العلمين ال 2" في 1942 وعلى قوات المحور بشمال إفريقيا بقيادة "روميل" خلال الحرب العالمية ال 2 وبعد ذلك انتقل لقيادة الجبهة في إيطاليا وشمال غرب أوروبا وكان من أبرز قادة الحلفاء في معركة "النورماندي" التي تقدم بعدها الحلفاء إلى "برلين"

20 - جيزو دان "الأعمى" (القرن الثاني)

جيزو دان | Xiahou Dun

- جنرال صيني خدم تحت لواء إبن عمه رئيس الوزراء "كاو كاو" والإمبراطور الشكلي "هان" ، أصبح أسطورةً بين المقاتلين الصينيين وحقق إنتصارات عدة ورُوِي عنه قصص أغلبها مُبالغ فيها من بينها قيامه بأكل عينه اليسرى بعد إصابته بسهم من الجنرال "كاو زينغ" قائد قوات "ليو باي" في أحد المعارك أواخر القرن الثاني ، عُرف بشخصيته القاسية

جديد قسم : تاريخ

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2019 ل الباحث