الملك الأمازيغي الذي حارب الجميع ! | ⵎⴰⵙⵏⵙⴰ ماسينيسا هل سعى لتوحيد الأمازيغ أم خان هانيبال ؟

الملك الأمازيغي الذي حارب الجميع ! | ⵎⴰⵙⵏⵙⴰ ماسينيسا هل سعى لتوحيد الأمازيغ أم خان هانيبال ؟

الملك الأمازيغي الذي حارب الجميع ! | ⵎⴰⵙⵏⵙⴰ ماسينيسا هل سعى لتوحيد الأمازيغ أم خان هانيبال ؟

لا يحصل ملوك بعض الدول التي اعتُبرت قديما دولا ثانوية مقارنة بنظيراتها من الإمبراطوريات العظيمة على نصيبٍ كبير من التغطية التاريخية والدراسات مثلما نجده مع ما تم إنجازه من دراسات وحفريات وغيرها حول الإمبراطورية الرومانية أو القرطاجية أو الفارسية أو اليونانية لكن مع هذا ينبغي ان نُعطي بعض الممالك والشخصيات حقها ولو لم يكن لها ذلك التأثير العالمي أو الكبير جدا ومن هؤلاء الملك النوميدي الذي حارب الرومان ثم القرطاجيين وكانت حكايته تراجيديَّةً بشكلٍ كبير جعلته يدخل التاريخ الإنساني فحتى في أسوأ فترات حياته كان له فخرٌ كبير بأرضه وشعبه وكافح بكل ثقة من أجل حقه في الحكم حيث لم يتوقف عن القتال حتى بعد أن شارك في إسقاط أعتى الإمبراطوريات في حوض البحر المتوسط

1 - الملك ماسينيسا (238 - 148 ق.م)

King Massinisa | الملك ماسينيسا

- ⵎⴰⵙⵏⵙⴰ بالتيفيناغ وتُكتب وتُنطق بالعربية (ماسْنّسَنْ) هو مُوحد مملكة نوميديا وعاصمتها سيرتا (قسنطينة حاليا) كان والده الملك "غايا" حليفا لقرطاج، شارك وهو إبن 17 سنة في هزيمة صيفاكس ال 1 إلى جانب "صدر بعل" القرطاجي وحارب على رأس فرسانه النوميديين إلى جانب قرطاج في إسبانيا مع الجنرال الشهير حنبعل ضد الرومان وبعد إنقلاب القرطاجيين عليه الذين غدروا به بعد رجوعه من إسبانيا فقد أيدوا الانقلاب عليه وإبعاده عن العرش وأكثر من ذلك عقدوا حلفا مع عدوه "سيفاكس" ضدّه وجرّدوه من مملكته وأسروا والدته التي دفع فيما بعد فدية لتحريرها فإنضم للرومان وحارب ضد القرطاجيين وكان ممن يعود لهم الفضل في هزيمة حنبعل في معركة "زاما" الشهيرة التي قادها الجنرال الروماني "سكيبيو الإفريقي"، بعد ذلك وحّد مملكة نوميديا ودخلت تحت سلطته قبائل "ماسيليا وماسيسيليا" التي كانت تابعة لعدوه اللدود صيفاكس ليُصبح ماسينيسا الزعيم الأوحد للأمازيغ النوميديين وفي سنواته الأخيرة قاد حرب عصابات ضد الرومان بعد أن أرادو عزله وإحتلال مملكته بسبب أنهم أحسوا بخطورته ومشروعه القومي الذي كان بصدد تنفيذه، يُعتبر عهده متميزاً بالإزدهار والقوة مقارنة مع غيره من الملوك الأمازيغ

2 - مولده وعائلته

King Massinisa | الملك ماسينيسا

ولد في (238 ق.م) في مدينة خنشلة الواقعة في شرق الجزائر ثم إنتقلت عائلته برفقته لقسنطينة والتي قام بإتخاذها عاصمة لممكلته فيما بعد، والده هو الملك غايا

3 - فُرسانه المُحاربون

فرسان نوميديا | Numidian Cavalry

- كان النوميديون رغم حصولهم على قصورٍ ملكيَّة في المدن  في معظمهم فرسانًا أقوياء يمتطون الخيل ويقاتلون منذ سنٍ متقدمة جدًا يركبون الخيل دون سرج ويستخدمون حبلًا طويلًا حول ركبة الخيل لتوجيهها حيثما يريدون، لم يكونوا مسلَّحين بشكلٍ كبير إلَّا أنهم تميزوا بمهارات عالية في القتال بالرُّمح، وكانت لديهم سرعة هائلة تسمح لهم بتدمير كتائب أثقل حجمًا بسهولة ولقد كان لحنبعل مجموعته الخاصة من الفرسان النوميديين الذين يعود إليهم فضلٌ كبير في الإبقاء على جيشه آمنًا غذائيًا وفي فوزه بمعركة "كاناي" التاريخيَّة حيث تغلَّب على الكتائب الرومانيَّة وأكمل الحصار، كان ماسينيسا وخيالته الذين قارب عددهم ال 2000 من نُخبة القبائل النوميدية مفتاح قوَّة أساسي في هزم جيوش روما بإسبانيا

4 - دوره في الحروب البونيقية الثانية

الإحتلال القرطاجي لنوميديا | Carthaginian Occupation Of Numidia

قامت روما بالعديد من الجهود من أجل كسب حلفاء في شمال أفريقيا وعملت على قيام تعاون ما بينها وبين صيفاكس ملك نوميديا الغربية وكان من أهم طموحاته ضم نوميديا الشرقية لحكمه وسيطرته فعمل النوميديون الشرقيون على القتال إلى جانب هانيبال، وكان لهم أهمية بالنسبة لقرطاج، عندما خاضت حروبها ضد إسبانيا وروما وكان ماسينيسا قائدا لها ولم يتجاوز ال 20 من عمره، بعد ما خسرت قرطاج جميع ممتلكاتها المتواجدة في البحر المتوسط ذلك بعد هزيمتها في معركة "ليبا" توجه سكيبيو لشمال أفريقيا من أجل الحصول على كسب ود ملوك الأمازيغ وبالفعل نجح في إقامة علاقة صداقة قوية مع ماسينيسا بعد أن تعرض هذا الأخير لمؤامرة من هانيبال لعزله من على عرض مملكة نوميديا الشرقية بسبب شهرته وصيته العسكري في إسبانيا جعلته يُغير حلفائه القرطاجيين ويتحالف مع الرومان وبالفعل نجح معهم في هزيمة هانيبال في معركة زاما على الحدود التونسية الجزائرية حاليا

5 - أهم إنجازاته

أ - الإجتماعية

كانت منجزاته في المجال الاجتماعي والسياسي عظيمة على غرار أعماله العسكرية فقد وحّد شعبه وحثّه على الاستقرار وأقام دولة نوميدية قوية وأصدر عملة وطنية وأقرّ النظام وأنشأ أسطولا يضمن حسن العلاقات التجارية بين مملكته وباقي بلدان البحر المتوسط وكان محاربا مقداما شجّع الآداب والفنون وأرسل أبناءه إلى بلاد الإغريق للتعلم وإستقدم لبلاطه عددا من الكتاب والفنانين الأجانب، إشتهر بالصلابة والصرامة، فكان يبقى على صهوة جواده يوماً كاملا كأي واحد من جنده متحملا كل أشكال العناء، كان في ال 88 عندما قاد معركة ضدّ قرطاج وفي الظهيرة وجده سكيبيو الإفريقي واقفا أمام خيمته يأكل كسرة خبز هي كل وجبته ! لكنه في نفس الوقت عرف كيف يعيش حياة الملوك في الوقت المناسب حيث يرتدي أفخر الملابس ويضع التاج على رأسه ويقيم المآدب في قصره ب "سيرتا" أين تنصب الموائد وعليها أوانٍ ذهبية وفضية

ب - السياسية

Kingdom Of Numidia | مملكة نوميديا

فحكم النوميديين لمدة 60 سنة وفي هذه المدة كان من أفضل الملوك الذين حكموها وعاش فترة طويلة وتمتع بصحة جيدة وكرس جميع حياته لتقديم الخدمات المختلفة للأمازيغ وعمل على بث روح المحبة والوفاء والإخلاص في داخلهم، قام باستغلال الحروب التي قامت ما بين الرومان وقرطاج للعمل على توحيد الأمازيغيين وإزالة أي خلافات أو فروقات فيما بينهم لتُوافيه المنية وهو في ال 90

وفاة ماسينيسا

6 - أهم الأسئلة التي يطرحها المؤرخون حول هذه الشخصية الفذة

- من إستفاد من هذه المناوشات والمعارك الطاحنة بين جيوش ماسينيسا وقرطاجة هل هو ماسينيسا الذي يريد أن يحافظ على وحدة الشعب الأمازيغي بمهادنة الحكومة الرومانية والإستفادة من تشجيعاتها أم روما التي إستعملته أداة لمجابهة قرطاجة وإضعافها قبل أي تدخل روماني قوي ؟

- في هذا يقول عبد الله العروي "الأمر المحقق هو أن كل المبادرات كانت بيد مشيخة روما بعد إنتهاء الحرب البونيقية ال 3 سنة 202 ق.م كان الرومان يستطيعون في أي وقت توقيف أي حركة يشمون فيها خطرا على مصلحتهم"

- خلاصة 

- في الأخير لا يختلف إثنان على أن هذا الملك كان يسعى قبل كل شيئ لضمان مصلحة شعبه وللتخلص من النفوذ الروماني والقرطاجي من خلال اللعب على وتر التحالفات معهما منتظرا الفرصة المناسبة للتحرر من التبعية لهما بعد إفنائهما لبعضهما البعض في حروبهما الطاحنة

جديد قسم : تاريخ

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2019 ل الباحث