أدعية وألفاظ شرعية يقولها الناس بطريقة خاطئة كل يوم !

أدعية وألفاظ شرعية يقولها الناس بطريقة خاطئة كل يوم !

هناك العشرات بل المئات من الأدعية التي يقولها الناس يوميا بصيغ خاطئة وبعضها خاطئ في الأصل ولا دليل عنه وهناك ألفاظ شرعية إسلامية أيضا مُتداولة بينهم أغلبها خاطئ او على الأقل لغويا وبسبب تراجع إستعمال اللغة العربية الفُصحى وإستخدام اللهجات العربية المُختلطة بلهجات تركية وفارسية وأمازيغية مغاربية وغيرها كثُرت الأخطاء اللغوية والمعاني

- المُحتوى :

- الله يخليك
- اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكني أسألك اللطف فيه
- أسأل الله أن يُبعد عنك أولاد الحرام
- تسمية الأحكام الشرعية "عادات وتقاليد"
- الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه
- اللهم إغفر لي إن شئت اللهم إرحمني إن شئت
- العِصْمَةُ لله
- الزمن غدّار
- من علّمك حرفاً كُن له عبداً
- شاءت حكمة الله كذا، شاءت الأقدار 
- لعنة الله على هذا المرض الذي أصابني
- أسأل الله أن يظلمك كما ظلمتنني
- يا أخي حرام عليك
- المرحوم، المغفور له، الشهيد
- فلان بسبعة أرواح
- نسيتني نسيتك الموت
- يا أيتها النفس المطمئنة
- دُفن إلى مثواه الأخير
- خير يا طير
- لم يُخلق بَعْدُ من يقول لي هذا أو من يفعل بي هذا 
- ساعة لربك وساعة لقلبك
- أنا على غير طهارة

1 - الله يخليك

إعتاد النّاس عند شُكر بعضهم البعض على قول مثل هذا وهذا لاشكّ خاطئ من النّاحية اللغوية فكلمة "يخليك" مُشتقة من التخلية ومعناها "يتركك" لذا العبارة خاطئة لغويا

وإصطلاحا إذا كانَ معناها الدُّعاءُ بطولِ العمرِ فما حكمُ الدُّعاءِ به في الشرع ؟ وهذا فيه بحث وخلاصتُه أنَّ ذلكَ ممَّا اختلفَ فيه العلماءُ ولكلٍّ حجَّتُه والأقربُ "جوازُه بقيدِ حسنِ العملِ" والأوْلى أن لا يكونَ إلَّا لمنْ يُرجى في بقائِه خيرٌ وصلاحٌ للأمَّةِ ومَنْ كرهَه لأجْلِ أنَّ الآجالَ في علمِ اللهِ تعالى لا تتغيَّرُ فالجوابُ عليه "أنَّ المُرادَ ما علمَه الملَكُ" فيُقالُ له "أجلُ فلانٍ كذا إن وصلَ رَحِمَه أو فعلَ كذا وكذا مما جاءَ أنَّه يطيلُ العُمرَ، وأجلُه كذا إن لم يفعلْ ذلكَ" وأمَّا في علمِ اللهِ تعالى فلا يتبدَّلُ وفُسِّرَ طولُ العمرِ بهذه الأعمالِ  أيضًا بالبركةِ فيه، لكنَّ منْ يدعو بطولِ البقاءِ غالبا يُريدُ الطُّولَ الحقيقيَّ و وجهُه ما سبقَ والله أعلم

ب - الصيغة الصحيحة أو الأفضل منها : جزاك الله خيرا

2 - اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكني أسألك اللطف فيه

أ - سبب النهي :

فيه سوء أدب مع الله تعالى لأن فيه نوعاً من التحدي فكأنه يقول "يا رب إفعل ما شئت ولكن أُلطف بي فيه" بدلاً من أن يدعوه متذللاً أن يرفع عنه البلاء تماماً ويعرف أنه بضعفه ليس قادرا على تحمّل لحظة إبتلاء واحدة من رب العالمين وأيضاً فيه منافاة للحديث الشريف عن رسول الله صلى الله عليه وسلم "لا يردُّ القضاء إلا الدعاء" (1)

ب - الصيغة الصحيحة أو الأفضل منها : اللهم قني شرّ ما قَضَيْت (2)

تنبيه : أفعال الله سبحانه وتعالى كلها خير وحكمة وليس فيها شر بإطلاق وإن كانت شراً ظاهرا على بعض الخلق بسبب كسبهم واختيارهم

3 - أسأل الله أن يُبعد عنك أولاد الحرام

أ - سبب النهي :

فيه رمي للنّاس أو بعضهم بأنهم أبناء زنى وحرام وأنهم غُذّوا بالحرام والربى وما إلى ذلك ومعلوم أن إبن الزنى لا ذنب له فيما إقترفه أبواه الغير شرعيين بإعتباره لا يملك مما حصل سابقا شيئا

ب - الصيغة الصحيحة : أسأل الله أن يُبعد عنك الأشرار والسوء

4 - تسمية الأحكام الشرعية "عادات وتقاليد"

أ - سبب النهي :

هذا القول يُوهِم السامع بأن الإسلام عادات وَرِثْنَاها عن أسلافنا تقبلُ التغيير أو التبديل وتوحي بعدم التقيُّدِ بإتباعها كما أن العمل بها إذا إعتبرناها كذلك "ينقصه النية من إبتغاء وجه الله" في إتباع دينه الحق والعمل بأوامره والإنتهاء عن نواهيه فتذهب أعمالنا هباءً ! نعوذ بالله من ذلك، وللأسف قد صارت بعض الأحكام الشرعية عادات للمجتمعات المسلمة كالحجاب وعدم الإختلاط ونحو ذلك والأصل أن المُسلم يُؤجر على فعل ذلك إذا قصد به وجه الله لا مُسايرة المجتمع

5 - الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه

أ - سبب النهي :

فيه سوء أدب مع الله وكأنك تكره ما قضى الله، هذا الدعاء ليس وارداً عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ والواجب أن يصبر الإنسان على ما قدر الله عليه مما يسوؤه أو يسره، لأن الذي قدره هو الله عز وجل وهو ربك وأنت عبده، هو مالكك وأنت مملوك له، لأنه إن قدر السراء فهو إبتلاء وإمتحان (3)

ب - الصيغة الصحيحة أو الأفضل منها : الْحَمْدُ لِلَّهِ عَلَى كُلِّ حَال (4)

6 - اللهم إغفر لي إن شئت اللهم إرحمني إن شئت

أ - سبب النهي :

لا ينبغي للإنسان إذا دعا الله سبحانه وتعالى أن يقول ذلك، بل يعزم المسألة ويُعظم الرغبة، فإن الله سبحانه وتعالى لا مُكْرِهَ له وقد قال سبحانه [أُدعوني أستجب لكم] فوعد بالإستجابة وعليه لا حاجة لقول "إن شاء الله" لأنه إذا وفقه للدعاء فإنه يجيبه إما بمسألته أو بأن يرد عنه شراً، أو يدخرها له يوم القيامة، ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال "لا يَقُولَنَّ أحَدُكُمْ : اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي إنْ شِئْتَ، اللَّهُمَّ ارْحَمْنِي إنْ شِئْتَ، لِيَعْزِمِ المَسْأَلَةَ، فإنَّه لا مُكْرِهَ له" (5) (6)

ب - الصيغة الصحيحة أو الأفضل منها :

إذا دعوت الله فاعزم وثِق أن الله سيستجيب لك ولا تستعجل النتيجة

7 - العِصْمَةُ لله

هذه العبارة يُمكن أن تُقال في حق الأنبياء عليهم السلام لأن الله حفظهم ورعاهم صيانة لشرعه ودينه من الإلتباس والإشتباه والزلل والزيغ أما إطلاق هذا التعبير على الله سبحانه فلا يجوز إذْ أنّ العصمة لا بد لها من عاصم وقائلها قد يوحي بأن هناك عاصماً عصم الله فالعِصمة لا تقع على الله وإنما تقع على من عصمه الله من عباده والله "عاصم" وليس "معصوم"

8 - الزمن غدّار

هذه من الألفاظ الجارية على ألسنة البعض وهذا خطأ فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "قالَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ : يُؤْذِينِي ابنُ آدَمَ، يَسُبُّ الدَّهْرَ وأنا الدَّهْرُ، أُقَلِّبُ اللَّيْلَ والنَّهارَ" (7)

9 - من علّمك حرفاً كُن له عبداً

إن كان القائل يُريد عبودية "الرِقْ" وهو الظاهر من السياق فإنه لا بأس بذلك، أما إن كان يُريد بالعبودية المعنى الحقيقي الذي لا يكون إلا لله فإن ذلك لا يجوز

10 - شاءت حكمة الله كذا، شاءت الأقدار 

أ - سبب النهي :

الحكمة أمر معنوي لا مشيئة لها والذي يشاء هو الله تعالى

ب - الصيغة الصحيحة أو الأفضل منها :

شاء الله تعالى كذا، قدَّرَ الله وما شاء فعل

11 - لعنة الله على هذا المرض الذي أصابني

أ - سبب النهي :

الله تعالى هو الذي قدَّر المرض على بعض عباده ومن سبَّ المرض فقد سبَّ الله وإعترض على قضائه والمرض وإن كان ظاهره شرٌ لكن باطنه فيه خير عظيم للمؤمن فبه تُكفر سيئاته وتُرفع درجاته نسأل الله العفو والعافية

ب - الصيغة الصحيحة أو الأفضل منها :

دُعاء الله بالشفاء والعافية وعدم اليأس والأخذ بأسباب إجابة الدُعاء

12 - أسأل الله أن يظلمك كما ظلمتنني

أ - سبب النهي :

فيها إتهام لله بالظُلم "تعالى الله عن ذلك غلوّا كبيرا" فالله لا يظلم مثقال ذرة، بل إن أراد بها صاحبها ظاهرها كفر والعياذ بالله

ب - الصيغة الصحيحة أو الأفضل منها :

أسأل الله أن يهدي من ظلمني، اللهم عامله بعدلك، الله إكفني شره

13 - يا أخي حرام عليك

أ - سبب النهي :

هذا التحريم إن أُريد به التحريم الشرعي فلا يجوز أن يُطلق إلا على ما هو حرام شرعاً وإن أريد به التحريم العُرفي أو الأدبي فالأمر في ذلك واسع والله أعلم

14 - المرحوم، المغفور له، الشهيد

أ - سبب النهي :

هذه الألفاظ غير صحيحة حيث أنها من الأمور الغيبية التي لا يعلمها إلا الله تعالى، نعم المسلم يُرجى له المغفرة والرحمة ويُدعى له بها وكان النبي عليه الصلاة والسلام يقول "والله ما أدري وأنا رسول الله ما يفعل بي" رواه البخاري

ولا يُقال لأحد فلا ن شهيد وإن مات بالمعركة وهو يُقاتل في سبيل الله ظاهر ونحن لا عِلم لنا بالباطن لذا لا يجوز القطع بالشهادة لأحد إلا إن كان بالوحي ولكن يجوز إطلا لفظ الشهيد على من ماتوا ميتة تقتضي إستشهادهم من باب الإجمال لا القطع بمصيره
البخاري بن حجر

ب - الصيغة الصحيحة أو الأفضل منها :

الأصح أن يُقال عن من مات من المُسلمين "رحمة الله عليه" وأن يُدعى له بالرحمة والمغفرة وتجنب مثل هذه الألقاب والصِفات لكننا نسأل الله ونرجوه فهو من باب الرجاء والدعاء وليس من باب الإخبار، وفرق بين هذا وهذا أو يُمكن زيادة لفظ "بإذن الله" إليها على الأقل كأن يُقال :

فلان "نَحْسَبُهُ" من الشُهداء والله حسِيبه أو المغفور له بإذن الله (8)

15 - فلان بسبعة أرواح

البعض إذا سمع أو شاهد أحدا نجا من الموت قال هكذا وهذا من الخطأ، فالموت إذا جاء لا يمنعه غير الله جل وعلا كما قال [ولن يؤخر الله نفساً إذا جاء أجلها والله خبير بما تعملون]

16 - نسيتني نسيتك الموت

والبعض الآخر يقول نسيتني نسيتك الموت وهذا أيضا خاطئ لأن الموت لا ينسى أحدا وكل نفس ذائقة الموت

17 - يا أيتها النفس المطمئنة

- يكتب الناس أحياناً عند خبر وفاة مُقربيهم في الصحف أو مواقع التواصل قول الله [يا أيتها النفس المطمئنة] وهذا غلط، فما يُدريهم بذلك بل المشروع الدعاء له بالمغفرة والرحمة ويكفي ذلك
بن باز

18 - دُفن إلى مثواه الأخير

تُوحي هذه العبارة لسامعها أن القبر هو آخر مثوى للإنسان وهذا لاشك خطأ ! فنحن كمسلمين نؤمن أن آخر مثوى للإنسان هو إما الجنّة وإما النّار نسأل الله الجنّة ورضاه ورؤيته فيها سبحانه ونعوذه به من عذا القبر والنّار، لكن إن أراد القائل مثواه الأخير في الدنيا فلا بأس

19 - خير يا طير

أ - سبب النهي :

من الناس إذا أتاه أحدهم يًخبره بشيء يقول له "خير يا طير" وهذه منتشرة عند كثير من الناس ومعلوم أن أهل الجاهلية إذا وقعت على بيته بومة تَطَيَّر منها وبعضهم إذا أراد أن يُسافر وجاءت الطيور من على يساره لا يُسافر فنقول هذه الكلمة مما علق على ألسنة الناس فينبغي الابتعاد عنها

ب - الصيغة الصحيحة أو الأفضل منها :

الأفضل أن لا يتطيّر بل أن يتفاءل خيرا ويقول "خير إن شاء الله"

20 - لم يُخلق بَعْدُ من يقول لي هذا أو من يفعل بي هذا 

أ - سبب النهي :

البعض عند تحدّيه أو غضبه يقولها وفيها الكثير من الكِبَر والغُرُور والأمن من مكر الله وإدعاء علم الغيب ولا يأمن مكر الله إلا القوم الظالمون

ب - الصيغة الصحيحة أو الأفضل منها :

على من غضب أن يستعيذ بالله من الشيطن الرجيم وعلى من تم تحدّيه من قِبل أحد ما أن يتكلم وِفق سياق التحدّي وأن يتجنب الكِبر والغرور

21 - ساعة لربك وساعة لقلبك

أ - سبب النهي :

هذه كلمة يقولها أصحاب الأهواء والمُنكر في بعض الأحيان يقصدون بها تبرير باطلهم ويقصدون بها أيضاً أن العبد يصلي ويعبد الله، وفي نفس الوقت يفعل ما يُمليه عليه قلبه وهواه من معاصي ويُفهم منه أيضا على أن العبادة والتقرب لله مقصور على المساجد فقط كما يقول العلمانيون الذين لا يرون الدّين منهج حياة سليم

ب - الصيغة الصحيحة أو الأفضل منها :

العُمر كلُّه لله والعبادة ليست مُقتصرة على الصلاة والصيام وغيرهم بل تتعداها لأمور أخرى ك "التبسُم في وجه الآخرين، المُحافظة على نظافة المُحيط، الحُكم بما أنزل الله، إحترام إشارات المرور" فهذه إن أُريد بها التقرُّب لله ترتب عنها أجرٌ عظيم وأما الملذات كالمال والبنون والمركب والزواج وغيرها إنما هي وسائل لتحقيق الغاية الأولى في الحياة والتي هي عبادة الله وتوحيده

22 - أنا على غير طهارة

بعض الناس إذا إنتقض وضوءه أو أراد أن يتوضأ قالها وهذا لاشك أنه خطأ لغوي وفقهي فقد ورد النهي عن مثل هذا القول على لسان نبي الله عليه الصلاة والسلام حين قال له أبو هريرة رضي الله عنه "أنا على غير طهارة فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : سبحان الله إن المسلم لا ينجس" (9)

أيها الباحث !

23 - إبحث عن دُعاءا أو لفظا شرعيا آخرا خاطئا وشاركه معنا لنُكمل قائمة ال 25 بمُساعدتك

يُرجى تنبيهنا إلى أيّ خطأ أو مُخالفة ما بارك الله فيكم والله أعلى وأعلم

- المصادر :

(1) رواه الترمذي، صحَّحَه السيوطي، حسَّنَه الألباني
(2) رواه أحمد، أصحاب السُنن، صحَّحَه الألباني
(3) تفسير جُزء عمَّ، العُثيمين، ص 127
(4) روته عائشة أم المؤمنين | المُحدث : الألباني | صحيح الجامع | 4727 | صحيح
(5) رواه أبو هريرة | المُحدث : البخاري | صحيح البخاري | 6339 | صحيح
(6) مجموع فتاوى ورسائل الشيخ العُثيمين، مجلد 1، باب العبادة
(7) رواه أبو هريرة | المُحدث : مسلم | صحيح مسلم | 2246 | صحيح
(8) مجموع فتاوى ورسائل الشيخ العُثيمين، مجلد 3، باب المناهي اللفظية
(9) رواه أبو هريرة | المُحدث : البخاري | صحيح البخاري | 283 | صحيح

موقع صيد الفوائد الدعوي

هناك العشرات بل المئات من الأدعية التي يقولها الناس يوميا بصيغ خاطئة وبعضها خاطئ في الأصل ولا دليل عنه، سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم 100 مرة، سبحان الله وبحمده مائة مرة، ابغض الكلام الى الله، من قال سبحان الله وبحمده 100 مرة، حديث من قال سبحان الله وبحمده، الدعاء الذي يغفر الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر، احب الكلمات الى الله، يضحك الله من قنوط عباده، كلمات عن الخيانة والكذب، كلام عن الكذب، تحفظ واحترس، اتق شر من احسنت اليه، ابغض الحلال عند الله الطلاق، الزواج نصف الدين، ان ابغض الحلال عند الله الطلاق الالباني، حكم عن الكذب، دعاء يمحي الذنوب ولو كانت مثل زبد البحر، مسك عبد الصمد القرشي

قسم: ,

إرسال تعليق

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *