دين | الباحث

آخر المواضيع "دين"

‏إظهار الرسائل ذات التسميات دين. إظهار كافة الرسائل

http://www.albahuth.info/

حُبُ الرياضة والترفيه المُباح جزء من سلوكياتنا عموما ونادرا ما تجد شخصا لا يهتم بها فهذا من الأشياء التي فُطِرَت عليها النفس ومن هذه الرياضات الأكثر شعبية كرة القدم والتي ينبغي أن نُفرِّق بينها كرياضة شخصية وكلعبة وتجارة كبرى في أيامنا هذه ولعل الكثير من المسلمين اليوم لا يعلمون حُكم كرة القدم بشقّْيها ك "رياضة ثم كلعبة" ويحتار الكثير منهم فيها لفُشو كرة القدم في زمننا هذا

- أبرز سلبيات كرة القدم كلعبة

1 - في العموم لا فائدة عملية تُرجى منها

لا تُقدم أي فائدة عِلمية أو إنتاجية عملية بالمفهوم الصحيح فالطبيب يُعالج الناس ويُنقذ حياتهم والمهندس يُصمم المباني والطرقات والسياسي يُخطط ويسعى في تطوير بلده وخدمته والمُحامي يُدافع عن المظلوم والقاضي يُطبق القانون وعامل المصنع يُنتج السيارات والآلات والإمام يُعلم الناس دينهم والأديب يُعطي لقراَّءه حلولا وإرشادات .. إلخ أما لاعب كرة القدم فلا يُقدم شيئا ملموسا بإستثناء ما يعتقد البعض أنه ترفيه وترويح عن النفس ! في حين أنه يتقاضى ملايين الدولارات أسبوعيا وشهريا !

2 - أجور اللاعبين الخيالية

أصبحت خيالية في السنوات ال 10 الأخيرة من 2008 ل 2018 فأصبحت تُقدر بملايين الدولارات ! 

3 - في أغلب الدول الإسلامية النادي يتقاضى من الشركات العمومية

في الدول المتقدمة النادي عبارة عن شركة إقتصادية ربحية خاصة، يدفع أجور لاعبيه وأعضاءه من إيرادات ومداخيل الإعلانات وبيع حقوق البث التلفزيوني وبيع تذاكر المباريات، أما في أكثر البلدان الإسلامية فالدولة هي من تُقدم إعانات مالية ضخمة وبعضها تدفع أجور اللاعبين عن طريق شركات عُمومية هي ملك للشعب

5 - مضيعة للمال والوقت

يُضيهع المُشجع ماله ووقته خصوصا الذي يتنقل مع ناديه أو منتخبه من مدينة لأخرى أو من بلد لآخر

6 - كرة القدم أصبح لها دور سياسي

أصبحت كرة القدم تُسيَّس فالكثير من السياسيين أصبحوا مهتمين بها لأنها أصبحت الشغف الأول للشعوب وبالتالي أصبحوا يستثمرون فيها الملايير ويتخذون قرارات سياسية إرتجالية بناءا عليها لإرضاء الشعوب خصوصا في دول العالم الثالث

7 - الترويج للقِيم الغربية في البدان الإسلامية

أصبحت كرة القدم تُسوق لقيم تفوُقِ الغرب وأوروبا خاصة بسبب تفوق أنديتها ومنتخباتها في المحافل الدولية وبسبب المرافق والبنى التحتية المخصصة لها والتي حتما لن تجد مثيلا لها في الدول النامية وهو مارسّخ فكرة التفوق الغربي في كل الميادين بل أن بعض شعوب الدول النامية أصبحت تريد تقليد الاوروبيين ليس في تقدمهم الصحِّي والتعليمي والعسكري بل في مجرد كرة مُدوَّرة وملاعب !

8 - أصبحت كرة القدم تختزل ثقافة وإنجازات البلدان !

مثلا لو تحدثت عن كندا أو النرويج التي تعتبر أكثر الدول تقدما في عصرنا الحالي ستجد الكثيرين يجهلونهما بسبب أن منتخباتهم ونواديهم ليست قوية ومشهورة بقدر النوادي الإسبانية أو الإيطالية مثلا ! في حين أنك لو تحدثت عن غانا أو البرازيل لوجدت أن الكثيرين يعرفونهما مع أنهم أقل تطورا وإزدهارا بكثير بالمقارنة مع كندا والنرويج وهنا أتكلم عن التطور التكنلوجي والعلمي وليس الثقافي

9 - العُنف

العُنف في الملاعب بين مُشجعي الفرق إضافة إلى السرقة والإعتداءات داخل الملعب وخارجه وكم من مجازر وقعت في ملاعب العالم وغير ذلك

10 - مضيعة للوقت بشكل عام

حيث يعتاد نفس الروتين كل سنة بحيث يصبح المُشجع أو المُتابع للدوريات ينتظر المباريات بفارغ الصبر وغالبا ما يجعلها ذات أولوية في حياته على حساب أمور أولى كالعبادة ثم العمل والرياضة .. إلخ

11 - تغيير الولاء والبراء

يُصبح المسلم المُشجع لمنتخبه أو نادي ما يُعادي أخاه المسلم أو جاره أو صديقه إن كان مُشجعا لنادي آخر في حين أن الولاء والبراء لا يكون إلا في الله فالحب والكره لا يكون إلا في الله

12 - تضييع لكثير من حقوق الله على العباد 

خصوصا التوحيد ثم الصلوات الخمس وهي أعظم أركان الإسلام وتركها فيه خطر عظيم وأصبح الكثير من اللاعبين المسلمين يُفطرون أياما من رمضان بسبب مباريات يعتبرونها مهمة في مسيرتهم ونسوا أن هذا من كبائر الذنوب وأنه لا يجوز الإفطار إلا لأسباب حددها الشرع ! (1)

13 - الإختلاط وتبرّج النساء في الملاعب

خصوصا في الملاعب الأوروبية والغربية وفي الآونة الأخيرة أصبحنا نرى الإختلاط في ملاعبنا بين النساء والرجال 

14 - كشف العورة

أفخاذ اللاعبين تكون مكشوفة عند اللعب وتنكشف أكثر عند سقوط لاعب ما أرضا ومعلوم أن عورة الرجل المُخففة من الصُرَّة للرُكبة

15 - لبس ملابس قد تحوي صلبانا وغيرها

التعلق بالنوادي والمنتخبات الأوروبية يدفع المُشجع المُسلم لشراء ملابسها التي في غالبها تحوي رموزا نصرانية ويهودية كالصليب أو كلمات شركية تُعبِّرُ عن عقائدهم المُنحرفة

- إيجابيات كرة القدم كرياضة شخصية :

1 - تعويد للنفس على التعاون والعمل الجماعي بإعتبار اللعب مع الأصدقاء في فريق من 11 لاعبا في ملعب الحي

2 - تُقلل إحتمالية الإصابة بهشاشة العظام وتزيد من كثافة العظام وقوتها
3 - ترفيه وترويح على النفس خصوصا بعد أسبوع شاق من العمل
4 - تُعوض رياضة الجري والمشي وتُقوِّي الجسم وتزيد قوته

- بعض ضوابط ممارسة كرة القدم كرياضة شخصية

1 - إجعل ولاءك للدِّين وليس للمنتخب أو النادي وإعلم أن الدنيا إنما هي متاع غُرور ولا تخلط بين كرة القدم والسياسة والثقافة ولا تجعلها معيارا

3 - أستر عورتك عند اللعب في حَيِّك من خلال إرتداء جوارب طويلة أو سراويل رياضية واسعة أو ماشابه ذلك

4 - ساهم في نشر الروح الرياضية والتسامح عند ممارستك لها وتفادى الغضب والتعصب

5 - رتِّب أولويات حياتك وإجعل توحيد الله وعبادته أولا ثم بر والديك ثانيا وهكذا الأولى فالأولى والله أعلى وأعلم

- فتاوى كبار العلماء حول حُكم مشاهدة مباريات كرة القدم


السؤال : إذا كانت العلة في تحريم لعب الشطرنج والنرد هي شدة إلهائها للمسلم عن الطاعات والواجبات كما ذكره بعض العلماء، فهل يعني ذلك أن اللعب بالكرة بجميع وجوهه حرام قياسًا على الشطرنج ؟ وإذا كان هناك من يلعب الكرة ولا تلهيه عن طاعة الله ولا واجباته فما حكم ذلك ؟

الجواب : كل لهو يحصل فيه الصد عن ذكر الله وعن الصلاة فهو ممنوع من : النرد، والشطرنج، وسائر الأنواع التي تشغل الناس عن طاعة الله وتصدهم عن طاعة الله وتلهيهم عما أوجب الله عليهم فإن الله جل وعلا قال [يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ] المائدة / 91 فالميسر هو المقامرة والمقامرة تلهي، المقامرة في المال تلهي الناس، فإذا جاءت لعبة مثل المقامرة يحصل بها اللهو: الشطرنج بالمال، والنرد بالمال مقامرة، وإذا جاء الشطرنج بغير مال أو التي يسمونها البلوت هي من هذا الباب تلهي أيضاً وتشغل وكذلك الكرة كرة القدم إذا كان اللاعبون بها تشغلهم عن الصلوات حرمت عليهم، أما لو قدر ووجد قوم يلعبونها ضحى للتمرن وقوة الأجسام والركض والأخذ والإعطاء في وقت لا يقرب من الصلاة ولا يصد عن الصلاة ولا عن واجب فالأصل الإباحة، إذا وجد في وقت لا تصد فيه عن ذكر الله ولا عن أداء واجب فالأصل الإباحة

لكن الآن المشاهد من أهلها أنهم والعياذ بالله صدتهم عن كل خير، وأنها شغلتهم عن الصلوات وشغلتهم غيرهم ما هم وحدهم شغلت أيضاً المشاهدين حتى في البيوت نعوذ بالله شغلت الناس في البيوت وفي الملعب

فالظاهر من حالها الآن أنها محرمة وأنها منكرة لا يجوز تعاطيها أبداً لأنها صدتهم عن ذكر الله وعن الصلاة، شغلتهم وشغلت غيرهم عن الصلاة وربما فاتتهم صلاة العصر وصلاة المغرب جميعاً بسبب هذا العمل السيئ ثم ماذا؟ وما قيمة هذه الكرة؟! أي قيمة لها؟! لولا أن الشيطان زينها لأهلها نعم لو قدر أنهم فعلوها في وقت لا تشغلهم لا نقول حرامًا، لأنها لعبة ما فيها شيء من الربا ولا شيء من الميسر ، لكن الآن زاد أمرها وغلوا فيها حتى صارت والعياذ بالله صادة لهم عن أداء فريضتين صلاة العصر وصلاة المغرب إذا فعلوها العصر وهذا من المنكر العظيم، ثم يحضرها مئات وألوف كلهم يشتغلون بهذا ويسلمون الأموال ليحضرون ويضيعون الصلاة مع اللاعبين

السؤال : والعورات مكشوفة ؟

الجواب :  وهذا داء آخر أيضاً، إذا ظهر الفخذ عورة، فهذا منكر آخر، نسأل الله أن يوفق الدولة للقضاء عليها ومنعها منعاً باتًا، إذا لم يتيسر أن يكون لها وقت خاص ليس فيه .. وليس فيه ما يخالف أمر الله

وقد بذل في هذا بذولاً لا تحسبوا أنا غفلنا عن هذا ولا غفل عنه أهل العلم بل بذل فيها بذولاً كبيرًا من أهل العلم وكتب فيها أهل العلم إلى ولاة الأمور ، وولاة الأمور وافقوا على أنها تكون في أوقات سليمة ليس فيها صد عن الصلاة ولكن التنفيذ فيه من الصعوبة ما فيه، والقائمون على ذلك ليس عندهم العناية التامة بهذا الأمر حتى يختاروا الوقت المناسب أو حتى يصلوا في المكان إذا حضر الصلاة أقاموا الصلاة وصلى الناس الحاضرون ثم جاء المغرب وصلوا هذا لا حرج، الأمر في هذا واسع، لكن يحضرون ثم يتفرقون فلا صلاة لا عصر ولا مغرب فهذه هي المصيبة، لكن لو هداهم الله وأقاموا الصلاة في وقتها العصر والمغرب في وقتها ثم عادوا إلى لعبهم لا يضر ذلك (2)

السؤال : ما حكم مشاهدة المباراة الرياضية، المتمثلة في مباراة كأس العالم وغيره ؟

الجواب : مباريات كرة القدم التي على مال أو نحوه من جوائز حرام؛ لكون ذلك قمارا؛ لأنه لا يجوز أخذ السبق وهو العوض إلا فيما أذن فيه الشرع، وهو المسابقة على الخيل والإبل والرماية، وعلى هذا فحضور المباريات حرام، ومشاهدتها كذلك، لمن علم أنها على عوض؛ لأن في حضوره لها إقرارا لها، أما إذا كانت المباراة على غير عوض ولم تشغل عما أوجب الله من الصلاة وغيرها، ولم تشتمل على محظور : ككشف العورات، أو اختلاط النساء بالرجال، أو وجود آلات لهو فلا حرج فيها ولا في مشاهدتها وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم (3)

للمزيد من فتاوى العلماء الكبار انظر الرابط أسفله (4)


- المصادر :

(1) اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، ج9، ص 140
(2) موقع الشيخ العلامة إبن باز
(3) اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، ج15، ص 238
(4) تفريغ صوتي ل فتاوى لكبار العلماء، منتديات الإمام الآجري للشيوخ :

محمد ناصر الدين الألباني، محمد بن صالح العثيمين، صالح الفوزان بن فوزان، عبد العزيز آل الشيخ، عبد العزيز إبن باز، عبد المحسن العباد، عبيد الجابري

حُكم مشاهدة المسلسلات والأفلام !

يكثر الحديث في السنوات الأخيرة عن الحُكم الشرعي لمُشاهدة المسلسلات والأفلام والأعمال السينمائية عموما  وخصوصا بعد إزدياد الإنحلال الأخلاقي في هذه الأعمال سنة بعد الأخرى وإزدياد نسبة مُشاهدتها في الوطن الإسلامي وعدد من المُقلِّدين لكل ما تحويه خاصة أن أغلبها أجنبي وأمام كل هذا يُصرِّحُ الفقهاء والمشايخ الذين لهم علم ودراية بالفتوى والنوازل أن هذه المسلسلات والأفلام مضيعة للوقت وفساد للأخلاق والفطرة لأنها تحوي منكرات ومفاسد عظيمة، فيما يرى المُرجئون من العلمانيين ودعاة التحرر المزعوم ! أن تهويل المسلمين من الأفلام والمسلسلات ما هو إلا رجعية وإنغلاق على العالم وأن المشايخ لا يفقهون الواقع ومتطلبات العصر الحالي وأنه لا ضير في متابعتها  وأن كل هذا من الفن والرُقي والحضارة ! زعموا

لا شك أن كل مسلم يقصد الحق ومرضاة ربه سبحانه يمكنه التمييز بين الحق والباطل والله المُوفق وبيده القلوب وهو يهدي من يشاء

- أبرز سلبيات المسلسلات والأفلام

1 - الأغاني والموسيقى

تجدها تقريبا في جميع أنواع المسلسلات ك "موسيقى البداية ثم النهاية أو بعض المقاطع الموسيقية التي تُبث من وقت لآخر كموسيقى الحزن أوالفرح أوالإثارة أوالخوف"

2 - التبرج

تجده في أغلب الأنواع لكن بشكل خاص في المسلسلات العاطفية والدرامية فأغلب المسلسلات إن لم نقُل كلها تظهر فيها النساء لأن لهن في الغالب أداور تمثيلية رئيسية أو على الأقل وجودهم مهم في أي عمل سينمائي وهؤلاء المُمثلات 99 % منهن متبرجات غير مُحجبات بل ومُتجاوزات للحد ليظهروا على أجمل وأكمل صورة

3 - الإختلاط

تجده في جميع أنواع المسلسلات فمن غير المعقول أن تجد مسلسلا لا يوجد فيه إختلاط بين الجنسين ولو بنسبة قليلة ومن أمثلة ذلك أنك تجد إحداهن تُمثل دور الأم ولها أولاد وهم في الحقيقة أجانب عنها أي مجرد مُمثلين !

4 - الخلوة والمشاهد الجنسية

خاصة المسلسلات الرومانسية والدرامية وطبعا لن تجد مسلسلا ليس به زوجين أو ليس به مشاهد جنسية ولو على أقل المستويات بل إنك ترى الرجل يختلي بالمرأة في الفراش ويتسامران وربما جاوزا الحدود ورأيت التقبيل ومشاهد جنسية يندى لها الجبين وكأنهما زوجان حقيقيان بحجة أنهما ممثلان

5 - ترويج الأفكار المُنحرفة

خاصة المسلسلات الرومانسية والدرامية تُروِّجُ للإنحلال الأخلاقي وإنتهاك الحرمات وتُشجِّعُ التمرد على القِيَم ومن أمثلة ذلك أنك تجد قصصا تدعوا للإنحلال كأن ترى فتاة ما تهرب من بيتهم لتعيش مع شاب آخر بدعوى أنها تُحبُّه فتراها تتمرد على أسرتها وتُخالف أوامر أبيها أو وليِّ أمرها والمُقلِّدون في المجتمع الحقيقي كثيرون للأسف

6 - ترويج العقائد الفاسدة

خاصة المسلسلات الدينية والأيديولوجية فبعض المسلسلات لها أهداف أيديولوجية أو دينية تسعى لنشرها بسبب خلفيات مُموليها أو المُنتج أو الكاتب وغير ذلك وللأسف فكثير من المسلمين ليست عندهم الحصانة الكافية ودرجة العلم المطلوبة لاكتشاف ومعرفة الضلالات الموجودة في هذه الأفلام وقد تعلق بقلوب بعض المشاهدين شبهات تُفسد إيمانهم وتُزلزل عقيدتهم بل ربما يعتقد بعضهم اعتقادات باطلة وتتسلل إلى نفوسهم سموم خبيثة من جرّاء مشاهدة مثل هذه الأفلام ومن الملاحظ أنّه قد ظهرت في الآونة الأخيرة أفلام تجسّد الأنبياء عليهم الصلاة والسلام والصالحين من صحابة الأنبياء ومن عُرف بالعلم والتقوى وممن لهم مكانة عالية في نفوس الناس وهذا لا شك أنه محرم ومن الطوام التي تحصل اليوم للأسف بدعوى "السرد التاريخي القصصي لإشباع تطلعات الناس إلى معرفة التاريخ الإسلامي المشرق" وهذه كلها حجج باطلة وواهية وفي الحقيقة الهدف هو ضرب القِيم والحطُّ من قدر الأنبياء والصالحين في نفوس الناس

7 - إعطاء صورة مُزيفة عن الواقع

خاصة المسلسلات الدرامية والبوليسية فمن المعلوم أن الصورة النمطية الموجودة في غالب المسلسلات هي الغِنى والثراء والترف في حين أن أغلب تلك المجتمعات التي تمثلها تعيش تحت خط الفقر وفي بؤس والعكس صحيح أحيانا أو مثلا تصور لنا أن العصابات هي المُسيطرة وأن الأمن مفقود في بعض الدول في حين أن العكس صحيح

8 - تزوير الحقائق وتمرير أجندات خفِية

خاصة المسلسلات التاريخية والسياسية وذلك من خلال تزوير حقائق تاريخية أو سياسية أو إقتصادية ما لأغراض معينة

9 - غسيل الدماغ ومُخاطبة اللاوعي

وتشترك فيه أغلب المسلسلات والأفلام حيث أنهم يبثُون رسائل وينشرون مبادئ  ما بطريقة خفية فترى مثلا مشهدا ما يجلس فيه البطل ويتحدث مع أحدهم وخلفه ترى مشهدا ثانويا يتضمن شخصا ما لنقُل أنه يُدِّخِن أو يشرب الخمر فتتخزن تلك الصورة وذلك الفعل في العقل اللاواعي للمُشاهِد وإذا تكرر المشهد تقرَّرَ ذلك الفِعل في ذهن المُشاهد بطريقة لا واعية منه ومن نتائج ذلك على أرض الواقع أنك ترى مثلا أن التدخين إنتشر إنتشارا رهيبا مع أنه لا توجد أفلام ولا مسلسلات تتناول التدخين كموضوع رئيسي في قصصها ومحتواها ! وهو ما يُؤكد فرضية أن لبعض الأفلام نوايا سيئة خفية

10 - تضييع الوقت

كثيرا ما يُدمن البعض مُشاهدة التلفاز أو الجلوس أمام الكمبيوتر بسبب الأفلام والمسلسلات وهو ما يُؤدي لضياع وقتهم الثمين ومعروف أن رأس مال الإنسان السَوِّي وقته ولماذا يورّط المسلم نفسه بقراءة ومشاهدة ما قد يُزعزع عقيدته أو على الأقلّ يضيّع وقته ويُشغله بما لا ينفع حتى وإن زعم بعض النّاس أنّ هذا من قبيل التسلية والترفيه فإنّ الترفيه لا يجوز أن يكون بمحرّم ووقت المسلم أجلّ من أن يضيع في هذه الترّهات وقد قال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ"منْ حُسْنِ إِسْلامِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لا يَعْنِيهِ" رواه الترمذي 2239

11 - كسْر قاعدة "غض البصر" بالنسبة لكلا الجِنسين

الواجب على المسلم غض بصره عن النساء الأجنبيات عنه وكذلك الأمر سِيان بالنسبة للنساء وهذا ما لا يتحقق عند مشاهدة الأفلام والمسلسلات

خلاصة : ومن خلال ما سبق يُمكننا القول أن الأضرار التي قد تتسبب فيها المسلسلات والأفلام على مُعتقدات المسلم وقِيَمه وأخلاقه كثيرة

- بعض الضوابط التي يجب مُراعاتها للتوقف عن مشاهدتها

- محاولة إستبدال المسلسلات والأفلام بالأشرطة الوثائقية التي تعرض الحياة البرية أو التي موضوعها الطبيعة أو الكون وهذا بشرط أن لا تحتوي على منكرات كالموسيقى والنساء وغيرها

- تفادى المُساهمة في نشر هذه الأفلام والمسلسلات أو بعض مقاطعها فإثمها يبقى على عاتقك حتى بعد وفاتك فتزداد سيئاتك بعدد من كنت سببا في مشاهدتهم لها 

- القول الفصل للعلماء في حُكم مُشاهدة المسلسلات والأفلام

- فالتلفازُ باعتباره أداةً مرئيةً يختلف حكمُها باختلافِ ما يُعرض فيه من برامجَ؛ لأنَّ «الوَسَائِل لَهَا حُكُمُ المَقَاصِدِ» ولمَّا كانت غالبُ البرامج التلفزيونية فاسدةَ المحتوى والشكلِ، تقترن بها محاذيرُ شرعيةٌ لها مساسٌ بالعقيدة والأخلاق؛ فإنَّ ترجيح مَمْنُوعِيَّتِهَا أَوْلى؛ لأنَّ مضارَّها أعظمُ من منافعها، و"دَرْء المَفَاسِدِ أَوْلَى مِنْ جَلْبِ المَصَالِحِ" غير أنَّ من ابْتُلِيَ بمثل هذه المقعَّرات الهوائية بسبب الضعف الإيماني، أو بسبب الضغط العائلي؛ فإنه يسعى لتقليل المفسدة قدر الإمكان (1)

- ما يُشاهد في المسلسلات والأفلام والتمثيليات من تبرج النساء التبرج الفاضح، ومن ميوعتهن، وتكسرهن، ورقصهن، وغنائهن : كل ذلك من المحرمات في دين الله تعالى، ومن أسهل الطرق لتربع الشيطان على قلب المشاهد ليسكن فيه ويفرِّخ، ومن ثمَّ يستلم زمام القيادة، ليوجهه وأعضاءه حيث يكون سخط الرب تعالى والحديث السابق في (أن زنى العين النظر، وزنا الأذن الاستماع) (2) ينطبق على هذه المشاهدات بلا ريب ولا ينبغي لأحدٍ أن يجادل في الآثار السيئة لتلك المسلسلات والأفلام على المجتمعات عموماً، وعلى الشباب والشابات خصوصاً ، حتى إن الممثل ليَفتِنُ المرأة المتزوجة فتتعلق به، وتهدم بيتها بيدها، وحتى إن الشباب ليتعلقون بالممثلات الجميلات فيتركون لأجل ذلك الزواج الحلال للبحث عن المتعة الحرام، أضف إلى ما قد يكون في تلك المعروضات من إخلال بالعقيدة الإسلامية، وتعليم العنف، وتسهيل الجريمة، والجرأة على شرب الخمور، وصحبة الأجنبيات، وغير ذلك من الآثار السيئة وبما سبق يُعرف أن الحكم الشرعي لسماع الموسيقى، ورؤية الأفلام، والمسلسلات، التي تعرض في القنوات العامة والخاصة : أنه لا شك في حرمة عرضها، وحرمة مشاهدتها، واستماعها ونسأل الله تعالى أن يصلح أحوال المسلمين والله أعلم (3)

خلاصة عامة : والموضوع يطول والأمثلة كثيرة وفتاوى العلماء كثيرة ولله الحمد وكلها تتفق حول تحريم الأفلام والمسلسلات بسبب مفاسدها وبالتالي ولهذا حاولنا الإختصار وذكر مقتطفات صغيرة والله أعلى وأعلم

- المصادر :

(1) موقع الشيخ أبي عبد المعز فركوس، حكم إقتناء التلفاز
(2) صحيح، رواه البخاري، 6243
(3) موقع الإسلام سؤال وجواب



كل رمضان يكثر الجدل حول عدة مسائل فقهية من أشهرها جواز صلاة التهجد في آخر الليل جماعة في العشر الأواخر من عدمه والمُثير في الأمر أن من يُثبتون جوازها على الإطلاق بلا تفصيل لا دليل لهم وأكثرهم مُبتدع في دين الله

- الجواب :

لا تشرع صلاة التهجد على وجه الإستمرار، أما أحياناً فلا بأس

فإن النبي صلى الله عليه وسلم صلى معه حذيفة بن اليمان كما في الحديث، ومرة أخرى صلى معه العباس رضي الله عنهما ومرة ثالثة صلى معه عبد الله بن مسعود، ولكنه عليه الصلاة والسلام لا يتخذ هذا دائماً، ولا يشرع ذلك إلا في أيام رمضان، فإذا كان أحياناً يصلي جماعة في التهجد فلا بأس، وهو من السُنّة

وأما ما يفعله بعض الأخوة من الشباب الساكنين في مكان واحد من إقامة التهجد جماعة في كل ليلة هذا خلاف السنة

- المصادر :

(1) فتاوى ورسائل الشيخ العثيمين، ج13، باب قراءة الفاتحة



ما أكثر الأخطاء التي يقع فيها أطراف الرُقية "المُصاب والمُعالج" وخاصة تلك المُتعلقة برقية الرجال للنساء الأجنبيات وعلى العموم هناك أيضا أخطاء مُتفرقة لا ينتبه لها أكثر النّاس نقلناها لكم مُرتبة ومُهمّشة بمصادرها قدر الإمكان من كلام كبار العُلماء والله المُستعان

- المُحتوى :

- أخطاء يرتكبها المُصاب في رحلة بحثه عن الشفاء
- أخطاء يقع فيها المُعالج
- أخطاء يقع فيها المُعالج عند رُقيته النساء الأجنبيات عنه
- أخطاء مُتفرقة

- المصادر

1 - أخطاء يرتكبها المُصاب في رحلة بحثه عن الشفاء

ـ القول بأن كلام الله لايكون سببا في شفاء بعض الأمراض
ـ عدم التحرّي والتثبت في منهج الراقي وسلامة عقيدته
ـ القول بأن الرقية هِبة من الله لشخص دون آخر
ـ الذهاب للسحرة لفكّ السِّحر بسحر مثله
ـ تعليق التمائم

2 - أخطاء يقع فيها المُعالج

ـ منهم من يُعالج بالبسملة وذلك بأن يقول المريض في الشهيق باسم الله في أوله وأخره وذلك لمدة خمس دقائق ويزعمون أن ذلك يُضيق على الشيطان مجاري التنفس مما يؤذيه فيجعله يخرج من جسد المريض الممسوس (1)

ـ تجميع الجنّي في عضو مُعين كالإصبع الكبير في القدم أو أحد أصابع اليد ثم بعد ذلك يربط خيطا حول ذلك الأصبع ويجتمع الدم ثم يأتي بإبرة أو نحوها فيفقأ هذا الأصبع بحجة إخراج الجني

ـ منهم من يقول إذا كنت تعالج فتاة لم تتزوج لابد من تحصينها فيقول "بسم الله على عرضك ومستقبلك" ويُعلل ذلك بقوله "حتى لا يخرج الجني من فرجها فيفض غشاء بكارتها" (2)

ـ القيام بحركات مع المريض ك لّفِ يده على عنقه أوالضغط على هامة الرأس أو على الرقبة أو أن يضع عينه في عين المريض ونحو ذلك بحجة التجربة وأنّ ذلك يُؤذي المسّ

ـ منهم من يقوم بكتابة حرف (ن) أو (ك) على جبهة المريض ثم يخاطب الجني قائلاً "حبستك بنون والقلم وما يسطرون حبستك ب (ق) والقرآن المجيد" (3)

ـ طلب الراقي من المريض قراءة آية الكرسي في اليوم سبعين أو مائة مرة وسورة الفلق مائة مرة والناس مائة مرة والصمد مائة مرة بعد العصر أو الفجر ونحو ذلك من البِدع المُحدثة

ـ طلب الراقي من المريض إستعمال بعض الأعشاب دون إعلامه بمخاطرها المُحتملة ومن دون إشراف طبّي وأغلب هذه الأعشاب والمأكولات والدهانات لا دليل عليها من القرآن والسُنّة الصحيحة

- قيام الراقي بالدعاية لنفسه بأنه قد شُفي على يديه غير واحد من خلال تصويرهم ونشر هذه الصور للدعاية وأكل أموال الناس بالباطل

ــ طلب الجني من الراقي أن يفعل أشياء مُعينة إتجاه المريض من ضرب في مكان معين أو نحو ذلك وقد يُنفّذه الراقي الجَهُول

ـ إستعمال جلد الذئب بحجة أن المريض إذا شمّه يُفصح عن وجود الجن وبأن ذلك يطرده بحجة أنه يخاف من الذئب وجلده (4)

ـ كتابة آيات من القرآن الكريم على شكل دائري على ورقة بيضاء ثم تُوضع أمام المريض بحجة حبسِ الجنّي في هذه الدائرة

ـ أمر الراقي للمريض بأنه لابد من الإستمرار في الرُقية عنده وأن لا يكتفي بالمجلِسِ الواحد طمعا في ماله !

ـ منهم من يقوم بكتابة آيات معينة على عدد معين من البيض ثم يؤكل هذا البيض (5)

ـ التوسُّع في الرقية بهدف جمع المال كفتح قناة تلفزيونية خاصة أو موقع إلكتروني أو عيادة للرقية (6)

ـ طلب الراقي للمريض بإغماض عينيه أثناء القراءة بحُجة رؤية العائن وإذا كان مسحورا فلِيرى مكان السّحر (7)

ـ وضع الراقي على المريض عباءة سوداء أو غيرها أثناء القراءة ليتخيّل من أعانه أو سحره أو أن يطلب من القرين إعانة المريض على ذلك (8)

ـ تصديق الراقي لكلام الجني بأن فلانا أو فلانة هي التي تسببت في تلبّسه بالمريض أو أن فلانا سحره ونحو ذلك وهو ما يُسبب العداوة

ـ الاستعانة بالجن في علاج المرضى مدعيا أنه يجوز أن يتعاون معهم في الخير (9)

ـ طلب الراقي من المريض أن يفتح فمه أثناء الرقية بحجة أن الجن يخرج إذا فتحه

ـ رش المكان الذي يُرقى فيه بماء قُرئ عليه آية الكرسي والمعوّذات

- عدم نُصح المريض بالاستقامة على طاعة الله والإلتجاء إليه وعدم تذكيره بالإهتمام بالتوحيد والصلاة والتحصُّن بالأذكار

- طلب الأموال الباهضة من المريض مقابل القراءة عليه بدون إشتراط الشفاء وهذا من أكل مال النّاس بالباطل

ـ بعض الرُقاة يرقي بحسب حالة المريض الإجتماعية فإن كان غنيا رقاه وإن كان فقيرا نهره ولم ينفعه

ـ وضع الراقي يده على رأس المريض في أثناء الرقية على سبيل الديمومة
ــ وضع المصحف على صدر المريض أو على عضو ما أثناء الرقية
ـ ضغط الراقي على أوداج المريض بحجة أنه يؤثّر على الجني

ـ أخذ العهد على الجن المتلبّس بالمريض أن يخرج ولا يتعرض له (10)

ـ طلب الراقي من المرضي الذهاب الى البحر والإغتسال من مائه
- سؤال الجني عن إسلامه من عدمه وعن سبب تلبّسه بالمريض
ـ التفرّغ للرقية بحجة أنها من الدعوة إلى الله أو إتخاذها مهنة (11)
ـ إستعمال العطر والحقنة في الرقية بحجّة طرد الجن (12)
ـ وضع السواك على رأس المريض أثناء الرقية (13)
- مخاطبة الجن والكلام معهم وطلب مُحادثتهم (14)
ـ خنق المريض أثناء الرقية أو ضربه ضربا مبرحا
ـ الرقية على الماء الكثير وتوزيعه على المرضى
- الاشتغال بالرقية وعدم الذهاب لصلاة الجماعة
ـ بيع الماء أو العسل المرقي بأموال باهضة
ـ استخدام الكهرباء في معالجة المريض (15)
- جهل الراقي بأحكام الرقية وما يتعلّق بها
ـ حرق آيات من القرآن أمام أنف المريض
- سؤال الراقي للجني عن مكان السحر
- الرقية عن طريق مكبر الصوت (16)
ـ امتناع الراقي عن رُقية الكافر (17)
- إطفاء الأنوار أو بعضها أثناء الرقية
ـ ربط اليدين أو الرجلين أثناء الرقية
ـ تصديق الراقي للجن فيما يُخبره به
ـ الرقية الجماعية (18)

3 - أخطاء يقع فيها المُعالج عند رُقيته النساء الأجنبيات عنه

ـ التواصل مع النساء اللاتي تم رُقيتهنّ عن طريق الوسائل الحديثة كالهاتف والبريد والفايسبوك ونحو ذلك بحجة تفقّد أحوالهنّ

ـ خضوع الراقي مع المرأة الأجنبية في القول والتوسُّع في الكلام معها وربما وصل معها للمزاح وتبادل القصص ونحو ذلك

ـ أمر المرأة الأجنبية بكشف وجهها أو أي شيء من جسدها أثناء الرقية (19)
ـ عدم غض البصر على المرأة الأجنبية أثناء الرقية
ـ رقية المرأة الأجنبية وهي متبرجة ومُتعطرة (20)
ـ إستعمال الملح أثناء الرقية بحجة أنه يطرد الجن
ـ الخلوة بالمرأة الأجنبية في أثناء الرقية (21)
ـ تحدّث الراقي مع الأجنبيات لغير حاجة
ـ مسُّ المرأة الأجنبية التي لا تحلُّ له (22)

4 - أخطاء مُتفرقة

ـ إحداث بعض الأدعية في أثناء الرقية كقول بعضهم "اللهم أبطل سحر العجائز" ويُكررون كلمة العجائز مرات ومرات أو "اللهم أبطل سحر اليمن أو سحر المغرب وهكذا .."

ـ القراءة على ماء فيه زعفران ثم غمس الأوراق فيه ثم تجفيفها وحلها بعد ذلك بماء ثم شربها (23)

ـ الرُقية في مكان فيه صور ذوات أرواح كالبهائم والطيور والآدميين
- الإعتقاد بأن الرقية تخضع للتجربة وأنها ليست توقيفية على النصّ (24)
ـ كتابة آيات من القران الكريم ووضعها تحت سرّة المريض
ـ الرقية عن طريق المُسجِّل أو عبر الهاتف أو التلفاز 
ـ قراءة بعض سور القرآن الكريم أو آياته بعدد معين
ـ كتابة الآيات القرآنية وتعليقها على المريض (25)
ـ رش الماء بالملح في البيت بحجة أنه يطرد الجن
ـ التبخير بالشبّة والأعشاب لطرد الجن (26)
ـ إستعمال البخور لطرد الجن (27)
- الرقية في الماء والزيت (28)

- المصادر :

المقال مُقتبس من جَمْع عبد الحميد الهضابي، 21 / 03 / 1437 هـ، منتديات الإمام الآجري

(1، 2، 3، 5) مقال، الموسوعة الذهبية في أخطاء بعض أصحاب الرقية الشرعية
(4) مجموع فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، 2، فتوى 20361
مسائل الإمام إبن باز، لعبد الله بن مانع المرقي، ص 27
(6، 11) فتاوى نور على الدرب، العثيمين 2/4
فتوى للعلامة ربيع بن هادي المدخلي والشيخ السحيمي
(7) مسائل الإمام إبن باز، لعبد الله بن مانع المرقي، ص 27
(8) مجموع فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، 2، فتوى 20361
(9) بدائع الفوائد، إبن القيم، ج4، ص 860، النسخة المحققة بإشرف بكر أبو زيد، ص 1399
الآداب الشرعية، إبن مفلح، ص 318 و319
الأحكام السلطانية، أبو يعلى،  ص 308
(10) فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء، فتوى 7804
(12) فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء، فتوى 18569
(13) فتوى للشيخ السحيمي
(14) فتوى للعلامة ربيع بن هادي المدخلي وللشيخ عبد الله البخاري
(15) من تعليقات الشيخ إبن باز على محاضرة "الرُقى وأحكامها" لفضيلة الشيخ صالح آل الشيخ، نقلاً عن كتاب مهلاً أيها الرقاة، ص 79
(16، 22، 23) فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء، فتوى 20361
مسائل الإمام إبن باز، لعبد الله بن مانع المرقي، ص 27
(17) فتوى للعلامة ربيع بن هادي المدخلي
(18، 20، 21مجموع فتاوى ورسائل الشيخ العُثيمين، 17/33
(19) فتوى للشيخ عبد الله البخاري
(24) فتوى للعلامة ربيع بن هادي المدخلي وللشيخ عبد الله البخاري
(25) فتوى للشيخ إبن باز
(26) فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء، 27/70، فتوى 4393
(27) مجموع فتاوى إبن باز، 26/171
(28) الأجوبة الجامية على الأسئلة السلفية، سؤال 66
مُختلف في جوازه لكن الراجح منعه سدا لباب الذرائع



إنتشر اليوم في عالمنا الإسلامي ما يسمى بتوهم الإصابة بالأمراض الروحية فلا تكاد تجد مسلما إلا ويعتقد أن مسحور أو به عين أو حسد أو أنه ممسوس !

ونظرا لقلة رصيدنا من العلم الشرعي اليوم دخلنا في متاهات لا نهاية لها، فالبعض أصبح يحاول تبرير فشله أو أخطاءه بمثل هذه الأمور والبعض الآخر ألغى الجوانب النفسية التي أسس لها علم النفس المعاصر ونسب كل ما يحصل من مشاكل للسحر والعين والمس وآخرون أصبح لديهم هوس بهذه المواضيع وآخرون أصيبوا بتوهم ووسواس قهري نتيجة هذه التساؤلات  

وحتى نضع كل شيئ في مكانه حاولنا بإختصار شديد الإحاطة بجوانب هذه الموضوع من خلال الإجابات على هذه الأسئلة وغيرها دفعة واحدة وإعتمدنا في هذا على ما جاء في القرآن والصحيح من سنة النبي عليه الصلاة والسلام وحاولنا بقدر الإمكان تفادي الإجتهادات والتجارب الشخصية لكي لا نُعقد الأمر أكثر مما أصبح عليه

- المُحتوى :

- التوحيد الخالص
- تقوى الله
- القرآن وحده يكفي 
- الأدعية النبوية التي صحَّت عن النبي عليه الصلاة والسلام
- الأعشاب التي صحَّ عن النبي أنه كان يأمر بتناولها لفائدتها
- نصائح وتوجيهات مهمّة

هذا هو أهم جانب على المريض السؤال عنه ولا شك أنكم قرئتم عشرات المقالات بل المئات كلها تتحدث حول طرق علاج المس وأكثرها يتحدث عن الأعشاب والزيوت الطيارة والحارقة والخلطات القاتلة للجن ! وغيرها من الأمور التي لم ينزل الله بها من سلطان وأغلبها ليس عليه دليل شرعي نقلي صحيح بل مجرد إجتهادات وأكثرها خاطئة 

- حسنا ! دع كل ذلك وراءك الآن وركِّز في خلاصة برنامج العلاج التي رتبناها وِفق ما فهمناه من كلام العلماء الكبار وقصص الكثيرين وتجاربهم ومما فتح الله به علينا

تنبيه ! إحرص على أن لا تطلب الرُقية من غيرك لتكون من "السبعين ألفا الذين يدخلون الجنة بلا حساب ولا عذاب" ولكي تتعلق الله و تتجنب التعلق بالأسباب من شيوخٍ ورقاةٍ ولأن رقيتك نفسك بنفسك فيها كمال التوكل على الله وقوة الإيمان والصبر

1 - التوحيد الخالص

أعلم أن الكثيرين سيقولون كيف يكون التوحيد هو العلاج الأول ونحن أصلا مُوحِّدون بالفطرة ونقول لا إله إلا الله محمد رسول الله ؟

والجواب داخل السؤال نفسه فنحن موحدون لله بالفطرة وعليه فأغلبنا لم يُكلِّف نفسه عناء البحث والقراءة والتعمق أكثر في التوحيد لأننا وجدناه على طبق من ذهب بحكم أن آبائنا وأجدادنا أغلبهم مسلمون وموحِدون ولكن هل نحن نعلم الكثير عن توحيد الله ؟ 

في الغالب "لا" فلو كان المسلم المُصاب مُوحِّدا لله على أكمل وجه ما تجرَّأَ أن يُؤذيه أي جنِّي أو شيطان ! لأن هؤلاء مهما كانوا أقوياء وعُتاةً وظلمة لن يصمدوا دقيقة واحدة في جسد مسلم مؤمن موحِّدٍ حق التوحيد ولو تكلمنا عن التوحيد في هذا المقام ما إتسع لذلك لذا لقراءة المزيد عن التوحيد وأقسامه ونواقضه فعليكم بهذه الكتب القيِّمة

وبإختصار التوحيد سيعلمك أن الله وحده هو صاحب الأمر وأنه القوي الحكيم ولا ندَّ له وأنه ما إبتلاك بهذا المس إلا لحكمة يعلمها هو وقد يكشف لك بعضها مع الوقت وأن من تلك الحِكم أن هذا الإبتلاء سيجعلك تتفطن لأخطاءك السابقة وتحاول عدم الوقوع فيها وأن المس لم يتسلط عليك إلا لأنك قصَّرت في حق الله وظلمت نفسك بتركك للصلاة أو إهمالك لتحصين نفسك بالأذكار والمعوذات أو لأنك أسرفت في المعاصي والذنوب

وستتعلم أيضا أن المسّ ليس هو صاحب قرار البقاء أو الخروج بل الله سبحانه وأن المس زائل خارج بإذن الله لا محالة .. إلخ وهذا مما ستتعلمه بعد دراستك للعقيدة والتي ستستغرق منك ربما بضع شهور أو أسابيع على الأقل

والأهم من دراستها هو أنك ستعيش التوحيد بعد ذلك يوما بعد يوم وستجد نفسك بعد أن كنت تسخط على الله بسبب أنه إبتلاك بهذا المسّ ستشكره لأنك سترى الأمر من زاوية أنه يُحبك وأراد أن يرُدك إليه وإلى طريقه وأنه أراد أن يعلمك أشياءا عظيمة لن تتعلمها إلا بهذا الألم والمعاناة والذَيْنِ سُرعان ما سيزولان ويأتي الفرج والفرح بالشفاء والنصر

2 - تقوى الله

أي الإبتعاد عن المعاصي قدر المستطاع وفعل الطاعات والخير وهذا واضح لائِحٌ لا يحتاج شرحا مُعمقا وتفصيلا مُفصلاََّ

3 - القرآن وحده يكفي 

لا يُشترط معه علاج آخر لوقوع الشفاء بإذن الله ولعل الكثيرين سيندهشون من هذا أيضا ! وسيسألون عن الأدعية النبوية والأعشاب وإجتهادات العلماء والرُقاة وتجارب المُصابين السابقين ..

وهذا كله مُباح وجائز التداوي به ولكن لو إقتصرنا على القرآن وحده بإعتباره كلام الله سبحانه لكان أفضل وأشد تثبيتا وإيمانا فبركة قراءة القرآن عظيمة وتٌأثر في المس أيَّما تأثير وتُنهِك قِواه وتُهلكه بإذن الله وفي الوقت نفسه القرآن جلاء للهموم وذهاب للأحزان ويزيد من ثبات المرء وتعلقه بربه يوما بعد يوم


قال إبن القيم "القرآن سلاح، قوته بقوة راميه" لذا بعض الناس يقرأ ولا ينتفع المريض، فكلما ازداد الإنسان تقوى وهدى وعلماً وخوفاً من الله فالمرجو أن يقع النفع، والأمر من قبل ومن بعد بيد الله عز وجل وقد لخص أيضا كل ما قلناه فيقول "علاج هذا النوع يكون بأمرين أمر من جهة المصروع وأمر من جهة المعالج 

الذي من جهة المصروع : يكون بقوة نفسه، وصدق توجهه إلى فاطر هذه الأرواح وبارئها، والتعوذ الصحيح الذي قد تواطأ عليه القلب واللسان، فإن هذا نوع محاربة، والمحارب لا يتم له الانتصاف من عدوه بالسلاح إلا بأمرين : أن يكون السلاح صحيحًا في نفسه جيدًا، وأن يكون الساعد قويًا، فمتى تخلف أحدهما لم يغن السلاح كثير طائل ، فكيف إذا عدم الأمران جميعًا ؟ ويكون القلب خرابًا من التوحيد والتوكل والتقوى والتوجه، ولا سلاح له ؟

الذي من جهة المُعالج : بأن يكون فيه هذان الأمران أيضًا ، حتى أن من المعالجين من يكتفي بقوله : "اخرج منه" أو يقول : "بسم الله" أو يقول : "لا حول ولا قوة إلا بالله" والنبي عليه الصلاو السلام كان يقول : "اخرج عدو الله أنا رسول الله" وشاهدت شيخنا - يقصد إبن تيمية - يُرسل إلى المصروع من يخاطب الروح التي فيه، ويقول قال لك الشيخ : "اخرجي، فإن هذا لا يحل لك، فيفيق المصروع، وربما خاطبها بنفسه، وربما كانت الروح ماردة فيخرجها بالضرب، فيفيق المصروع ولا يحس بألم، وقد شاهدنا نحن وغيرنا منه ذلك مرارًا .. إلى أن قال : وبالجملة فهذا النوع من الصرع وعلاجه لا ينكره إلا قليل الحظ من العلم والعقل والمعرفة، وأكثر تسلط الأرواح الخبيثة على أهله تكون من جهة قلة دينهم وخراب قلوبهم وألسنتهم من حقائق الذكر والتعاويذ والتحصنات النبوية والإيمانية، فتلقى الروح الخبيثة الرجل أعزل لا سلاح معه وربما كان عريانًا فيؤثر فيه هذا"

ب - كيفية التداوي بالقرآن

- إذا كنت مُصابا فإقرأ على نفسك بنفسك فذلك دلالة على توكلك على الله
- إقرأ بتأنٍّ وخشوع وحضور قلب وتدبُّر في آيات الله
- إقرأ على نفسك حزبين يوميا على الأقل

- لا تجعل هدفك من قراءة القرآن يقتصر على طلب الشفاء فقط بل تجاوز ذلك للتقرب من الله والتعلق به ولا تنسى دوما "الهدف من إبتلاءك بالمس رجوعك لله" قبل كل شيئ وطلب رضاه فإن رضي عنك شَفَاكَ وحَمَاكَ من كل سوء

- الرقية لا تكون بسماع القرآن من المُسَجِّل أو بالسماعات (1)

- النفث في الماء عند القراءة لشربه أوالإغتسال به ليس من فعل النبي عليه الصلاة والسلام بل من إجتهاد بعض الرقاة والأوْلَى الإكتِفاء بسنَّةِ النبي (2)

4 - الأدعية النبوية التي صحَّت عن النبي عليه الصلاة والسلام

الأوْلى الإكتفاء بالقرآن وحده في العلاج (3) لكن يجوز التداوي بالأدعية النبوية الصحيحة الثابتة من باب كمال التداوي والشفاء والبركة وليس من باب أصل التداوي ف "القرآن هو الأصل"

الدعاء الأول : عن عثمان بن أبي العاص الثقفي أنه شكى إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم وجعا يجده في جسده منذ أسلم فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم : ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل :

"باسم الله ثلاثا، وقل سبع مرات - أعوذ بالله و قدرته من شر ما أجد و أحاذر" (4)

الدعاء الثاني : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يرقي فيقول :

"إمسح البأس ربَّ الناس، بيدك الشفاء، لا كاشف له إلا أنت" (5)

الدعاء الثالث : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال - يا رسول الله ! ما لقيت من عقرب لدغتني البارحة، قال أما لو قلت، حين أمسيت :

"أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، لم تضرُك" قال وفي رواية أنه سمع أبا هريرة يقول : قال رجل يا رسول الله ! لدغتني عقرب - بمثل حديث بن وهب (6)

الدعاء الرابع : قال النبي عليه الصلاة والسلام : أتاني جبريل، فقال يا محمد ! قل : قلت : وما أقول ؟ قال قُل :

"أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما ذرأ و برأ و من شر ما ينزل من السماء و من شر ما يعرج فيها و من شر ما ذرأ في الأرض و برأ و من شر ما يخرج منها و من شر فتن الليل و النهار و من شر كل طارق إلا طارقا يطرق بخير يا رحمن" (7)

5 - الأعشاب التي صحَّ عن النبي أنه تحدث عن فائدتها

هذه الأعشاب والأطعمة لم يثبت أنه كان يأمر بها للرقية خصيصا لكن كان يُوصي بها لعموم فائدتها والله أعلم

- زيت الزيتون : قال النبي عليه الصلاة والسلام "كُلوا الزَّيت و إدَّهنُوا به، فإنه من شجرة مباركة" (8)

- الحبة السوداء : قال النبي عليه الصلاة والسلام "في الحبة السوداء شفاء من كل داء، إلا السَّام" (9)

- العسل : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال - أخي يشتكي بطنه، فقال : 

"إسقه عسلا، ثم أتاه الثانية فقال - إسقه عسلا، ثم أتاه الثالثة فقال - إسقه عسلا، ثم أتاه فقال - قد فعلت ؟ فقال : صدق الله و كذب بطن أخيك، إسقه عسلا، فسقاه فبرأ" (10)

- التَمْر : قال النبي عليه الصلاة والسلام "من تصبَّح كل يوم سبع تمرات عجوة، لم يضره ذلك اليوم سمٌ و لا سِحْر" (11)

6 - نصائح وتوجيهات مهمّة

مع هذا البرنامج العلاجي المتكامل عليك أن تلتزم ببعض الأمور لدفع المس للخروج من خلال التضييق عليه وجعله ييأس من المكوث داخل الجسد ومواصلة أذيته من خلال

- معرفة أن الفِرقة الناجية هُم أهل السُنَّةِ والجماعة المُتبعين لمنهاج السلف الصالح
- التفَقُهُ في الدين والسماع للعلماء الكبار والحرص على إصابة السُنَّة لتحصيل البركة
- الحِرص على الصلاة في الجماعة بالمسجد لأنها واجبة
- الحرص على الرواتب والإكثار من النوافل
- صوم التطوع كأيام الإثنين والخميس
- الحرص على أذكار الصباح والمساء ودخول الخلاء والخُروج منه
- لا تنسى ذكر إسم الله عند البدء في أي أمر
- الحرص على أذكار النوم والنوم باكرا على وضوء وعلى الشق الأيمن
- الحرص على النوم مع الجماعة أو الإخوة لكراهة النوم منفردا
- نفض الفراش وترتيبه بعد الإستيقاظ والحرص على نظافة الغرفة والبيت
- البقاء على طهارة وإن أمكن فعلى وُضوء من غير وسواس والتطيب بالمِسك
- التفاؤل والتبسُّم وترك الوساوس والحرص على تنظيم الوقت ومُجالسة الصالحين
- الإبتعاد قدر الإمكان عن المعاصي ومُحفزاتها فقد تجلب البلاء أو تمنع الشفاء أوتأخره
- غض البصر عن النساء والإبتعاد عن المواقع الإباحية والأفلام والمسلسلات ..

هذا العلاج يُمكن أن يكون نافعا ل "العين والسحر" أيضا

بل حتى للأمراض النفسية والجسدية بشرط التوكل على الله وفعله على سبيل اليقين لا التجربة وهذا لا يعني أننا نُلغي الجانب العلمي للطب النفسي والجسدي ولكن من باب أننا مسلمون نتوكل على الله سبحانه ونتبِّعُ رسوله عليه الصلاة والسلام والعلم عند الله تعالى وهو الحكيم

في الختام نسأل الله الشفاء لكل مسلم ممسوس أو مبتلى بأي مرض والله أعلى وأعلم

- المصادر :


(1) لقاء الباب المفتوح، العُثيمين، ج2/280، اللقاء 34، سؤال 986
(1) الألباني، الشريط 616، أشرطة الهدى والنور، سؤال 7، الدقيقة 31
(2) موقع الشيخ ربيع المدخلي، رابط الفتوى
(3) فتوى للعلامة الألباني
(4) رواه : نافع بن جُبير | المُحدِث : مسلم | صحيح مسلم | 2202 | صحيح
(5) رواه : عائشة  | المُحدِث : البخاري | صحيح البخاري | 5744 | صحيح
(6) رواه : أبو هريرة | المُحدِث : مسلم | صحيح مسلم 2709 | صحيح
(7) رواه : عبد الرحمن بن خنبش | المُحدِث : الألباني | صحيح الجامع | 74 | صحيح
(8) رواه : عمر بن الخطاب | المُحدِث : الألباني | صحيح الترمذي | 1851 | صحيح
(9) رواه : أبو هريرة | المُحدِث : البخاري المصدر | صحيح البخاري 5688 صحيح
(10) رواه : أبو سعيد الخدري المُحدِث : البخاري صحيح البخاري 5684 صحيح
(11) رواه : سعد بن أبي وقَّاص المُحدِث : البخاري صحيح البخاري 5445 | صحيح

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *